ترامب يلقي في فلوريدا أول خطاب له منذ مغادرته المنصب

مرشح بايدن لمنصب وزير العدل يتعهد بإعطاء الحقوق المدنية أولوية

ميريك غارلاند يعمل قاضياً في محكمة الاستئناف الأميركية لدائرة مقاطعة كولومبيا. غيتي

أشارت تصريحات نُشرت أول من أمس، إلى أن ميريك غارلاند الذي رشحه الرئيس الأميركي جو بايدن لمنصب وزير العدل سيبلغ مجلس الشيوخ خلال جلسة التصديق على تعيينه اليوم (الاثنين)، أنه يعتزم إعطاء أولوية للحقوق المدنية ومكافحة الإرهاب الداخلي إذا تم التصديق على توليه المنصب.

وأكد غارلاند أن مهمة وزارة العدل لفرض تطبيق قانون الحقوق المدنية لعام 1957 «ستظل أمراً ملحاً لأننا لا نملك عدالة متساوية حتى الآن».

وقال إن «مجتمعات الأقليات الملونة والأقليات الأخرى ما زالت تواجه التمييز في الإسكان والتعليم والتوظيف ونظام العدالة الجنائية، وتتحمل عبء الضرر الناجم عن الوباء والتلوث وتغير المناخ».

ويعمل غارلاند (68 عاماً) قاضياً في محكمة الاستئناف الأميركية لدائرة مقاطعة كولومبيا. وقد رشحه الرئيس الديمقراطي السابق باراك أوباما للمحكمة العليا في 2016، لكن مجلس الشيوخ الذي كان يسيطر عليه الجمهوريون في ذلك الوقت رفض عقد جلسات بشأن هذا الترشيح.

ويُعد التصديق على تعيين غارلاند هذه المرة شبه مؤكد بعد أن أيده العديد من أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين الرئيسين.

من جهة أخرى، يُلقي الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، نهاية الأسبوع المقبل في أورلاندو بولاية فلوريدا أول خطاب له منذ مغادرته البيت الأبيض في 20 يناير.

ويأتي الخطاب المتوقع في 28 فبراير في إطار «مؤتمر العمل السياسي المحافظ»، وهو أكبر تجمّع سنوي للمحافظين الأميركيين، وفق ما أفاد مقربون منه.

وسيتحدث ترامب عن «مستقبل الحزب الجمهوري والحركة المحافظة»، وفق ما أفاد محيطه «فرانس برس».

ومن المنتظر أن يتحدث الرئيس السابق أيضاً عن الهجرة و«السياسات الكارثيّة» لخلفه جو بايدن في هذا الملف، وفق المصدر ذاته.

• ترامب سيتحدث عن الهجرة وسياسات خلفه جو بايدن.

طباعة