قانوني مصري يكشف عقوبة تامر أمين في سبّ الصعايدة

حددت محكمة جنح مدينة نصر في القاهرة، اليوم السبت، جلسة 20 مارس المقبل، لمحاكمة الإعلامى تامر أمين، بتهمة سب وقذف أهل الصعيد.

وأقام المحامي أشرف ناجي، دعوى ضد تامر أمين،، متهمًا إياه بسبّ وقذف أهل الصعيد والريف، بعد أن قال في برنامجه «آخر النهار»، في معرض حديثه عن الزيادة السكانية في مصر، إن «نسبة كبيرة من الأهالي في الريف والصعيد ينجبون أطفالاً لا ليلحقوهم بالتعليم، بل لينفق الأبناء على والديهم».

وكشف ناجي، في الدعوى أن ما صدر من المذيع هو تطاول وإساءة، وتنمر وتمييز ويخالف نص المادة 53 من الدستور المصري.

وأوضح ناجي حسب «المصري اليوم» أن ما قام به تامر أمين يمثل جريمة وفقًا لقانون العقوبات.

وتابع «ناجي»: ما قرره المتهم في برنامجه يمثل نشر بيانات وأخبار كاذبة في الخارج عن الأوضاع الداخلية وأحوال المصريين في الصعيد والريف، ما أدى إلى تكدير الأمن والسلم العام وإلحاق الضرر بالمصلحة العامة.

وواصل المحامي: بالفعل ما قرره الإعلامي المتهم هي أخبار كاذبة من شأنها أحداث تمييزًا بين طوائف الشعب أدت إلى تكدير السلم العام، وفق المادة 176.

وبحسب المادة 302، يعد قاذفًا كل من أسند لغيره بواسطة إحدى الطرق المبينة بالمادة 171 من هذا القانون أموراً لو كانت صادقة لأجوبت عقاب من أسندت إليه بالعقوبات المقررة لذلك قانونًا أو أوجبت احتقاره عند أهل وطنه.

ووفقًا للمادة 303:ـ يعاقب على القذف بالحبس مدة لا تجاوز سنة وبغرامة لا تقل عن 2500 جنيهًا ولا تزيد على 7 آلاف جنيه و500 جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين.

كما تنص المادة 307: إذا ارتكب جريمة من الجرائم المنصوص عليها في المواد من 182 إلى 185 و303 و306 بطريق النشر في إحدى الجرائد أو المطبوعات رفعت الحدود الدنيا والقصوى لعقوبة الغرامة المبينة في المواد المذكورة إلى ضعيفها.

 

طباعة