اكتشاف أول إصابة بشرية بفيروس إنفلونزا الطيور «إتش5إن8» في روسيا

أعلنت روسيا السبت أن علماءها اكتشفوا أول حالة عدوى بسلالة «إتش5إن8» من إنفلونزا الطيور إلى البشر وأبلغوا منظمة الصحة العالمية «بهذا الاكتشاف المهم».

وقالت رئيسة إدارة الصحة الروسية آنا بوبوفا في تصريحات بثها التلفزيون «تم إرسال المعلومات حول أول إصابة بفيروس إنفلونزا الطيور «إتش5إن8» في العالم لدى البشر إلى منظمة الصحة العالمية».

وهذه السلالة الشديدة العدوى تقتل الطيور لكن لم ترد معلومات من قبل عن انتقالها إلى البشر.

وقالت بوبوفا إن العلماء في مختبر فكتور الروسي، عزلوا المادة الجينية للسلالة لدى سبعة عمال في مزرعة دواجن بجنوب روسيا، حيث رصدت بؤرة بين الطيور في ديسمبر.

ونفت أي تداعيات صحية خطيرة على العمال.

وأشادت بوبوفا «بالاكتشاف العلمي المهم» وقالت إن «الوقت سيظهر» ما إذا كان الفيروس قادر على مزيد من التحور.

وقالت إن «اكتشاف هذه الطفرات في وقت لم يكتسب الفيروس القدرة على الانتقال بين البشر يمنحنا جميعا، العالم بأسره، الوقت للاستعداد لمتحورات محتملة والاستجابة بطريقة ملائمة وسريعة».

ومعهد فكتور لعلوم الفيروسات ومركز التكنولوجيا الحيوية الواقع في كولتسوفو على أطراف مدينة نوفوسيبيرسك السيبيرية، قام بتطوير أحد اللقاحات الروسية العديدة المضادة لفيروس كورونا المستجد.

في الحقبة السوفيتية أجرى المختبر البالغ السرية أبحاثا حول الأسلحة البيولوجية ولا يزال يحتفظ بفيروسات من إيبولا إلى الجدري.

طباعة