ميركل تبدى استعدادا لتقديم لقاح كورونا للدول الفقيرة

أظهرت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، استعدادها المبدئي لتقديم جزء من اللقاحات الألمانية إلى البلدان الفقيرة لمكافحة جائحة كورونا.

وقالت ميركل اليوم الجمعة خلال مؤتمر بالفيديو لمجموعة الدول السبع: "من المهم أن يصل اللقاح وألا يكون هناك مجرد التزامات مالية فقط تجاه هذه الدول".

وأضافت ميركل قائلة: "وعندئذ يمكن أن يؤدي السؤال عما يمكن أن نقدمه من الجرعات الخاصة بنا دورا في هذا الإطار"، مشيرة إلى أن المقدار والحيز الزمني لم يتم الحديث عنهما بعد.

يقوم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بحملة من أجل تقديم الدول الغنية أربعة إلى خمسة بالمائة من جرعات اللقاح إلى البلدان الفقيرة في أقرب وقت ممكن.

وقال ماكرون في تصريحات لصحيفة "فاينانشيال تايمز" إنه ناقش هذا الأمر مع ميركل وأيدته.

وأكدت ميركل أنها كانت "مسألة أساسية في تحقيق العدالة".

ومع ذلك فإن الحكومات في الدول الديمقراطية ملزمة أيضاً، بحسب وجهة نظر ميركل، تجاه مواطنيها ولا يمكنها ببساطة استخدام اللقاحات المنتجة في أوروبا "لأغراض دبلوماسية وجيوسياسية".

وقالت ميركل في إشارة إلى ألمانيا أنه يجب إيجاد توازن جيد في هذا الصدد، "بحيث لا يكون هناك خطر يهدد مواعيد التطعيم".

وذكرت ميركل أن الحكومة الألمانية تقدم أموالا إضافية بقيمة 1.5 مليار يورو لحملة التطعيم العالمية.

تعد ألمانيا حاليا أكبر مانح في هذا الإطار - حيث تتقدم على الولايات المتحدة وبريطانيا في تقديم المنح للتطعيمات.

وأكدت ميركل بالقول "إن الجائحة لن تهزم إلا عندما يتم تطعيم الجميع في هذا العالم"، مشيرة إلى أنه ما دامت العدوى تحدث على نطاق واسع، فإن الفيروس يتحور، ما قد يضعف فعالية اللقاحات.

وقالت ميركل إنه يجب الحيلولة دون ذلك، "وهذا يعني أن على الجميع المشاركة".

طباعة