«التعليم المصرية»: كتاب «القيم» لايعني إلغاء كتب التربية الدينية

وزارة التربية والتعليم المصرية.

جددت وزارة التربية والتعليم المصرية تأكيداتها انه لا صحة لما تردد من شائعات من أن تدريس كتاب «القيم واحترام الآخر» جاء بديلا لتدريس كتب التربية الدينية المقررة في التعليم العام بمصر، وان الكتابين سيدرسا بالتزامن.

وقال نائب وزير التربية والتعليم د. رضا حجازي في مداخلة مع برنامج «اليوم» على قناة «دي أم سي» «أننا في هذه الفترة بحاجة إلى ترسيخ القيم وبناء الشخصية، ولذا انتجنا كتابا اسمه»القيم واحترام الآخر«لتأكيد احترام القيم السماوية، هذا بالإضافة إلى كتاب التربية الدينية».

وأضاف حجازي أن ما تم تداوله عن ارتباط بين إلغاء احد الكتابين وتدريس الآخر لا صحة له على الإطلاق«.

وكان وزير التربية والتعليم د. طارق شوقي قد اعلن في وقت سابق عن بدء تدريس كتاب»القيم واحترام الآخر«على تلاميذ الصف الثالث الابتدائي بدءا من العام الدراسي 2020-2021».

وأضاف شوقي أن «الكتاب سيتضمن القيمة والاحترام والحب والإتقان والأمانة والكثير من القيم ويساعد الطفل على تكوين شخصية سليمة، وستكون مادة نجاح ورسوب تضاف إلى المجموع، ويعقد لها اختيار بجانب مادة التربية الدينية».

 

طباعة