مصر.. «إهانة الصعايدة» تصل إلى قبة البرلمان.. وطلبات إحاطة للمحاسبة

صورة

انتقلت أزمة «إهانة الصعايدة»، والتي قام بها الإعلامي تامر أمين في برنامجة «آخر النهار»، إلى قبة البرلمان، حيث يشهد مجلس النواب خلال جلساتة القادمة التي تبدأ الأحد المقبل، إلقاء بيانات عاجلة ومطالبات باستدعاء القائمين على الإعلام.

واشتعل غضب نواب الصعيد في مجلس النواب المصري ضد تصريحات تامر أمين، والتي اعتبروها مسيئة وإهانة لأبناء الريف والصعيد على السواء.

وشهدت الساعات الماضية أول تحركات برلمانية لاحتواء غضب أبناء الصعيد، بتقدم عدد من النواب بطلبات إحاطة وبيانات عاجلة لرئيس الوزراء مصطفى مدبولي، ووزير الدولة للإعلام أسامة هيكل ورئيس المجلس الأعلى للإعلام كرم جبر، ورئيس الهيئة الوطنية للإعلام حسين زين، رغم خروج المذيع تامر أمين واعتذاره لأهالي الصعيد الغاضبين، عقب حديثه حول أسباب الزيادة السكانية في الصعيد، والتي أرجعها إلى أن بعض الآباء ينجبون حتى ينفق أبنائهم عليهم.

وحسب «الوطن» أعلن رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، والنائب عن محافظة سوهاج طارق رضوان، رفضه حديث الإعلامي تامر أمين عن أبناء وبنات الصعيد والريف وما ورد علي لسانه من تصريحات بأن الناس هناك «ينجبون علشان عيالهم هم اللي يصرفوا عليهم والولد أبوه يوديه ورشة والبنات يشحنونهم علي القاهرة علشان يشتغلوا خدامات».

وقال رضوان في بيان له اليوم، الجمعة، إن المذيع تناسي أن هناك الكثير من مشاهير المجتمع المصري ترجع أصولهم إلى الصعيد أو الريف ما بين مسؤولين تشريعيين وتنفيذيين وأصحاب قرار في الدولة إلى أطباء ناجحين ومهندسين وإعلاميين وغيرهم من الشخصيات الشهيرة الأخرى.

وأضاف رضوان أن تامر أمين اختصر وإجتزأ تصريحات الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي عن الزيادة السكانية، والتي طالبت بضرورة مواجهة الإشكاليات والملفات التي تسببت في العديد من الأزمات علي واقعة التنمية في الشارع المصري طوال الفترة الماضية، وعلي رأسها ملف الزيادة السكانية، الذي تأثرت الدولة المصرية بشأنه كثيرًا ولازالت تعاني من تبعاته وتداعياته.

وقال رضوان:«علي الإعلامي تامر أمين مراجعة تصريحاته وما يتمخض علي من تأثيرات سلبية قد تؤجج السلام المجتمعي، وأذ أتفدم بصفتي التشريعية وفي الأصل صعيدياً معتزاً بأصولي ألي المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام لاتخاذ ما يلزم من إجراءات إدارية وقانونية في هذا الشأن».

ومن جانبه أكد النائب ياسر عمر، نائب أسيوط تقدمه بطلب إحاطة لرئيس الوزراء والمجلس الأعلى للإعلام بسب تصريحات الإعلامي تامر أمين.

وقال ياسر عمر، إن هناك حالة غضب بين النواب خاصة أنها تعد إهانة لكل محافظات مصر وليس الصعيد فقط.

وأعلن النائب خالد أبو نحول، عضو مجلس النواب، تقدمه بطلب إحاطة لوزير الدولة للإعلام أسامة هيكل، بشأن إهانة الإعلامي تامر أمين للصعايدة والفلاحين، في معرض حديثه عن أسباب ومبررات الزيادة السكانية في مصر، حيث استخدم مصطلحات وألفاظ تسيئ لهم وتهينهم، وهو ما يتنافي مع تحركات وجهود الدولة المصرية لمواجهة هذه الأزمة.

وأكد في طلب الإحاطة أن الإعلامي تامر أمين تحدث بشكل مهين عن الأهالي في صعيد مصر وفي ريف مصر بأنهم غير مدركين لخطورة الزيادة السكانية، وأنهم «بيخلفوا عشان ولادهم يصرفوا عليهم»، وأنه واصل حديثه بألفاظ غير مسؤوله:«بأن الأهالي في الصعيد والريف بيشحنوا ولادهم للقاهرة والإسكندرية عشان يشتغلوا خادمات وعمال بالورش».

وتابع البرلماني أبو نحول أن هذا الأمر أغضب الأهالي في صعيد مصر وريفها، وتم اعتبار ذلك إهانة كبيرة لهم ونيل منهم لا يجوز أن يحدث، خاصة أن الجميع مدرك للمشكلة والمواجهة بالتوعية لا يكون بمثل هذه الألفاظ والكلمات إطلاقا حيث توجد العديد من المصطلحات التي من الممكن استخدامها في ضوء التوعية و الثقيف.

وطالب النائب إبراهيم نظير، عضو مجلس النواب عن أسيوط بوقف برنامج تامر أمين فورا لأنه أهان كل قرى مصر وليس الصعيد فقط، حيث قال إن الناس في الريف الصعيد.

وأكد على ضرورة اتخاذ المجلس الأعلى للإعلام الإجراءات لوقف البرنامج، ومحاسبة المذيع مشيرا إلى أن هناك حالة غضب كبيرة وأن ما يفعله المذيع تامر أمين يهدد السلم المجتمع و يخل بمبدأ المواطنة والمساواة التي اقرها الدستور.

وأكد إبراهيم نظير، أنه سيتقدم بطلب إحاطة للحكومة غدا السبت لاتخاذ الحكومة إجراءات عاجلة خاصة أن هناك عددا من النواب سيقدمون طلبات إحاطة و بيانات عاجلة حول الموضوع.

وقد قررت هيئة المكتب بالمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، وقف برنامج الإعلامي تامر أمين إلى حين استدعائه والتحقيق معه يوم الأحد، والتأكيد على ضرورة الالتزام بمدونات النشر التي تحض على تعظيم القيم السلوكية والأخلاقية.

طباعة