هل كان صدام حسين قاسياً؟.. رغد ابنته تجيب

رغد صدام حسين

وجهت قناة "العربية" سؤالاً لرغد ابنة الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، حول أن وضع العراقيين كان أفضل بعهد صدام لكن لم يكن لديهم حرية، فهل كانت القسوة من والدها مبررة؟ لتجيب: "لم أسأله أبدا عن ذلك".

وقالت رغد صدام حسين في لقاء خاص مع "العربية" في جزئه الأول من سلسلة حصرية بدأت أمس: "بعض القرارات تتطلب شيئا من القسوة، لكنني لست مع القسوة المطلقة"، مشيرة إلى أن والدها كان عاطفيا مع العراقيين وله مشاهد توثق ذلك. كما اعتبرت أن وقت حكم صدام حسين كان وقت عز للعراق، لكنها أقرت أيضا أنه كان يتم التعامل بقسوة في حالات معينة.

وعند سؤالها عن تبوئها مناصب سياسية في المستقبل القريب أجابت أن كل شيء وارد وكل الاقتراحات موجودة. كما لم يخلُ الحديث عن الغزو الأميركي للعراق عام 2003 الذي بسببه تركت العراق ولجأت إلى سورية ثم الأردن.

وتطرقت ابنة صدام حسين إلى ذكريات طفولتها الجميلة التي قضتها مع والدها. وقالت إنها حظيت بعطف والدها ولم يكن يستعمل معها أو مع أخواتها القسوة والترهيب.

 

طباعة