تقدير لمساعي القاهرة لرأب الصدع الفلسطيني

تأكيد أممي على أهمية دور مصر في تحقيق السلام بالمنطقة

شكري أعاد التأكيد على موقف مصر الثابت من القضية الفلسطينية. أرشيفية

أكد المبعوث الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط، تور وينسلاند، أمس، أهمية دور مصر في دعم التوصل إلى حل دائم وعادل وشامل للقضية الفلسطينية، وتحقيق السلام المنشود في المنطقة، وكذلك التقدير لمساعي مصر المستمرة لرأب الصدع الفلسطيني، وتحقيق المصالحة الوطنية.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي، تلقاه وزير الخارجية المصري، سامح شكري، أمس، من المبعوث الخاص للأمم المتحدة، حسبما أفاد المتحدث الرسمي باسم الخارجية المصرية، أحمد حافظ.

وقال المتحدث، في بيان صحافي أمس، إن وينسلاند أعرب عن تطلعه إلى العمل والتنسيق مع القاهرة، من أجل دفع مسار السلام خلال الفترة المُقبلة، وتحقيق الاختراق المطلوب في عملية السلام.

وتطرق شكري إلى الجهود المصرية المبذولة، خلال الفترة الأخيرة، من أجل خلق البيئة المواتية لإعادة انخراط الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي في المسار التفاوضي، وما شهدته من تكثيف للتشاور مع الشركاء الإقليمييّن والدولييّن عبر مسارات عدة؛ كان آخرها الاجتماع الطارئ لمجلس جامعة الدول العربية المُنعقد على المستوى الوزاري.

وأعاد الوزير شكري التأكيد على موقف مصر الثابت من القضية الفلسطينية، ودعم الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الشقيق، وصولاً إلى إقامة دولته المُستقلة على حدود الرابع من يونيو 1967، استناداً إلى مبدأ حل الدولتين، ووفقاً لمقررات الشرعية الدولية.


وينسلاند أعرب عن تطلعه إلى العمل والتنسيق مع القاهرة، لدفع مسار السلام.

طباعة