اليابان تقر «فايزر» كأول لقاح على أراضيها

امرأة ترتدي زياً تقليدياً وقناعاً واقياً في يوكوهاما. أ.ف.ب

رخّصت اليابان، لقاح «فايزر- بيونتك» كأول لقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، ما يمهّد لإطلاق برنامج تطعيم واسع في وقت تستعد البلاد لاستضافة أولمبياد 2020 الذي تأجّل العام الماضي جرّاء الوباء.

وأفاد مكتب رئاسة الوزراء اليابانية في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» بأن «وزارة الصحة أعطت إذناً خاصاً للقاح فايزر».

ومن المتوقع أن تحصّن اليابان باستخدام لقاح «فايزر» ما بين 10 آلاف و20 ألف عامل في القطاع الصحي اعتباراً من بعد غد، قبل أن يصبح اللقاح متاحاً لبقية الموظفين في القطاع والمسنين اعتباراً من أبريل المقبل. ولايزال على الحكومة الكشف عن الإطار الزمني المحدد لبرنامج تطعيم بقية سكانها البالغ عددهم 126 مليوناً. وشدد المسؤولون المعنيون بتنظيم الأولمبياد على أن دورة ألعاب طوكيو ستنعقد حتى وإن واصل وباء «كوفيد-19» الانتشار في العالم، وسيتم تشجيع الرياضيين وغيرهم من المشاركين على تلقي اللقاح للمشاركة، لكن دون إلزامهم بالأمر. وتحاول اليابان حالياً الحصول على ما يكفي من الحقن القادرة على سحب الجرعات الست الكاملة من كل عبوة من لقاح فايزر. ويذكر أن الحقن المستخدمة بشكل واسع حالياً غير قادرة على استخراج أكثر من خمس جرعات.

طباعة