لقاح «سانوفي» الفرنسي لن يكون جاهزا هذا العام

ذكرت صحيفة «جورنال دو ديمانش» الأسبوعية أن لقاح شركة «سانوفي» الفرنسية للأدوية، لن يكون جاهزا هذا العام.

وأشار الرئيس التنفيذي للشركة بول هدسون في مقابلة أجرتها معه صحيفة «جورنال دو ديمانش» الفرنسية، إلى أن «سانوفي» سوف تبدأ أيضا في إجراء تجارب على اللقاحات المضادة لمرض الإنفلونزا.

وكان مسؤول في الشركة التي تتخذ من باريس مقرا لها قال في الثامن من فبراير الجاري، إن «اللقاح سيكون جاهزا على الأرجح في نهاية العام الحالي أو مطلع عام 2022».

وأشار هدسون في المقابلة التي نقلتها وكالة «بلومبرغ» للأنباء، إلى أن «سانوفي» سوف تبدأ أيضا في إجراء تجارب على اللقاحات المضادة لمرض الإنفلونزا.

وفي يوليو الماضي، أعلنت شركة «سانوفي» ومنافستها البريطانية «غلاكسو سميث كلاين» أنهما اتفقتا على صفقة بقيمة مليار يورو مع الحكومة الأمريكية لتطوير لقاح محتمل ضد فيروس كورونا.

ومن المحتمل أن يدخل لقاح الشركة الذي يعتمد على الحمض النووي الريبوزى منقوص الأوكسجين،ويجري تطويره بالاشتراك مع شركة «ترانسليت بيو» تجارب المرحلة المبكرة في مارس المقبل ويمكن الموافقة عليه بنهاية العام إذا لم يطلب المنظمون تجارب مرحلة متأخرة واسعة النطاق للقاح.

جدير بالذكر أن الشركة الفرنسية قالت سابقا إنه من المرجح أن يكون سعر اللقاح المحتمل الذي تطوره أقل من 10 يوروهات للجرعة.

 

طباعة