موديرنا ترغب بزيادة سعة قوارير لقاحها 50 %

أعلنت شركة موديرنا الأميركية للتكنولوجيا الحيوية أنها طلبت السماح من مختلف الهيئات الصحية في العالم بزيادة سعة قوارير لقاحها ضد فيروس كورونا بنسبة 50%، من أجل تسريع حملات التطعيم الجارية.

وقالت الشركة في بيان أرسلته لوكالة فرانس برس: "من أجل تحسين الموارد والفرص لتوفير عدد أكبر من الجرعات بشكل أسرع لكل سوق، عرضت شركة موديرنا ملء قواريرها بنحو 15 جرعة من اللقاح، بدل 10 جرعات سابقا".

وكانت وكالة الأدوية الأميركية قد سمحت بالفعل بزيادة محتوى الزجاجة بنسبة 40 %، وفق ما نقلت صحيفة نيويورك تايمز عن مصادر مطلعة.

وأشارت متحدثة إلى أن المناقشات جارية مع إدارة الغذاء والدواء والسلطات في البلدان التي تم فيها اعطاء اللقاح، وأن هذه الزيادة لن تتطلب تغييرا في عبوات القوارير.

وأضافت: "أي تغيير سيخضع لموافقة مختلف السلطات التنظيمية النهائية. وسيستغرق تنفيذ أي تغيير من شهرين إلى ثلاثة أشهر".

ولفتت الصحيفة، من جانبها، إلى أن زيادة عدد الجرعات يتطلب تعديل خطوط الإنتاج، الأمر الذي سيستغرق أقل من عشرة أسابيع، أي بحلول نهاية أبريل.

واعتبر منصف السلاوي، كبير مستشاري برنامج التلقيح الأميركي السابق في عهد دونالد ترامب، أنها "ستكون خطوة كبيرة إلى الأمام"، بحسب الصحيفة.

وتلقى أكثر من 10% من سكان الولايات المتحدة جرعة واحدة على الأقل من اللقاح ضد فيروس كورونا، كان النصف تقريبا من موديرنا وأكثر من النصف بقليل من شركة فايزر.

وأكد الرئيس الأميركي جو بايدن أن الشركتين ستوفران ما مجموعه 600 مليون جرعة، أي ما يكفي لتحصين 90% من السكان.

طباعة