إزالة الحواجز المحيطة ببرج ترامب في نيويورك بعد 4 سنوات من نصبها

أكدت شرطة نيويورك، أمس الخميس، إزالة حواجز الشرطة التي كانت تحيط منذ نوفمبر 2016، ببرج ترامب، ناطحة السحاب الواقعة في الجادة الخامسة في نيويورك حيث عاش الرئيس السابق لفترة طويلة.

وقلصت الشرطة إلى حد ما من وجودها حول البرج الذي يضم شركة الملياردير، بعد تنصيب جو بايدن في 20 يناير.

وقال متحدث باسم شرطة نيويورك لوكالة فرانس برس إنه "بالشراكة مع الحراسة الخاصة، تم اتخاذ قرار ازالة الحواجز حول برج ترامب" يوم الجمعة الماضي.

ويمنح إزالة الحواجز الأمل للشركات الفاخرة، مثل تيفاني وغوتشي وأبيركرومبي، باستئناف نشاطها التجاري في هذا الحي المجاور لسنترال بارك. ومع ذلك، فإن الوباء والتدابير الصحية تبقي حاليا النشاط في وسط مانهاتن التجاري محدودا، مع إغلاق العديد من المتاجر وخلو المكاتب.

منذ مغادرة البيت الأبيض، نقل قطب نيويورك إقامته إلى منتجعه الفاجر "مارالاغو" في فلوريدا. جعل الرئيس الأميركي الخامس والأربعون، الذي لا يحظى بشعبية في مسقط رأسه الذي يعد معقلًا للديمقراطيين، من نادي الغولف هذا مقر إقامته الرسمي في نهاية عام 2019.

وبقي مقر شركته، التي كان يديرها ابناه دونالد ترامب جونيور وإريك ترامب أثناء وجوده في البيت الأبيض، في ناطحة السحاب المكونة من 58 طابقًا.

وشكل برج ترامب نقطة تجمع للعديد من التظاهرات المناهضة لترامب خلال ولايته.

في يوليو 2020، انضم رئيس بلدية نيويورك بيل دي بلاسيو، وهو معارض كبير لترامب، إلى نشطاء حركة "حياة السود مهمة" لرسم اسمها بأحرف ضخمة أمام البرج.

طباعة