روسيا تهدد بالرد على أي عقوبات أوروبية جديدة

هددت روسيا الخميس بأنها سترد بالمثل في حال فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات عليها على خلفية سجن زعيم المعارضة أليكسي نافالني والحملة الأمنية التي استهدفت أنصاره.

وكان وزير خارجية الاتحاد الأوروبي الخارجية جوزيب بوريل قال في وقت سابق هذا الأسبوع إنه سيقترح على التكتل فرض عقوبات جديدة على روسيا، بينما ندد بسجن نافالني وحملة السلطات الروسية الأمنية.

وجاءت تصريحات بوريل خلال خطاب أمام البرلمان الأوروبي بعد زيارة إلى روسيا الأسبوع الماضي، أعلنت موسكو خلالها طرد ثلاثة دبلوماسيين أوروبيين.

وقالت الناطقة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا للصحافيين الخميس «أرغب بتحذير شركائنا الأوروبيين من اتّخاذ خطوات متهورة».

وأشارت إلى أن أي عقوبات جديدة «سيتم حتما الرد عليها بشكل متناسب».

ودعا أنصار نافالني الاتحاد الأوروبي إلى فرض عقوبات على أثرياء يتّهمونهم بحماية ثروات الرئيس الروسي فلادمير بوتين وتمويل نظامه.

وتوتّرت العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وروسيا منذ انتزعت موسكو شبه جزيرة القرم في 2014 وأججت الحرب في شرق أوكرانيا.

لكن العلاقات تدهورت أكثر بعدما حُكم على نافالني، أبرز معارض لبوتين في الداخل، بالسجن ثلاث سنوات بعد عودته إلى روسيا الشهر الماضي عائدا من ألمانيا، حيث كان يتعافى عقب تعرّضه لعملية تسميم.

وأشعل سجنه احتجاجات في أنحاء روسيا شهدت اعتقال 10 آلاف شخص على الأقل.

ومن المقرر أن يناقش وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي خطواتهم المقبلة حيال روسيا خلال اجتماع مرتقب في 22 فبراير.

طباعة