تضاعف أرباح شركة إنتاج اللقاحات أسترازينيكا

كشفت شركة أسترازينيكا البريطانية، التي تنتج لقاحات مضادة لفيروس كورونا، اليوم الخميس أنها، سجلت في 2020 أرباحاً صافية بلغت 3.2 مليارات دولار، أي ما يزيد عن الضعف خلال سنة شهدت وباء وقامت خلالها الشركة بإعداد لقاح بالتعاون مع جامعة أكسفورد.

وسجلت المبيعات ارتفاعا حادا نسبته 9% لتبلغ 26.6 مليار دولار خلال عام واحد، مدفوعة بالعقاقير الجديدة والطلب الكبير على منتجات ضد الاضطرابات الناتجة عن الفيروس، مثل الربو.

وتم ذلك رغم انخفاض إيرادات المنتجات الأخرى التي تباطأ توزيعها على المرضى بسبب الجائحة، ولا سيما في مجال الأورام السرطانية بسبب العلاجات المؤجلة لإعطاء الأولوية لتلك التي تقاوم فيروس كورونا.

وسجلت المجموعة زيادة في تكاليفها أيضا خصوصا الخدمات اللوجستية والمعدات بسبب الوباء.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة، باسكال سوريو، في بيان: "النجاحات في تطوير أدويتنا وتسريع أدائنا والتقدم في لقاح كوفيد-19 يظهر ما يمكننا تحقيقه"، بينما يهدف الاستحواذ المقترح على "أليكسيون" بقيمة 39 مليار دولار إلى "تسريع تطورنا التجاري والعلمي".

وتتوقع أسترازينيكا زيادة المبيعات بنسبة تتراوح بين 1 و4% و"تسارع" الأرباح العام المقبل، لكنها تؤكد أن هذه التقديرات لا تأخذ في الاعتبار مبيعات اللقاح ضد الفيروس التي ستنشر نتائجها بشكل منفصل اعتباراً من الربع المقبل.

وتذكر المجموعة بأنها تلقت ترخيصا عاجلا في ديسمبر لبدء توزيع لقاحها في المملكة المتحدة، تليها الهند والأرجنتين والمكسيك والمغرب والوكالة الأوروبية للأدوية.

كما أشارت إلى بدء تجارب المرحلة الثالثة لدواء يعتمد على أجسام مضادة لفيروس كورونا. وتعهدت الشركة أن تضمن "الوصول إلى 170 مليون جرعة من اللقاح في 190 دولة".

طباعة