الأمم المتحدة تدعو إلى التحضير للانتخابات الليبية

رحّب مجلس الأمن الدولي، بالسلطات الانتقالية الجديدة في ليبيا، ودعاها إلى المضي قدماً في التحضير للانتخابات، وستحلّ السلطة التنفيذية المؤقتة في ليبيا محل حكومة فائز السراج، التي كانت تتولى إدارة شؤون العاصمة طرابلس والمناطق الغربية، وكذلك حكومة شرق ليبيا، التي كانت تساند الجيش الوطني الليبي، بقيادة المشير خليفة حفتر. ووصف مجلس الأمن، في بيان، الاتفاق الذي توصلت إليه الأطراف الليبية خلال ملتقى الحوار السياسي في جنيف، يوم الجمعة الماضي، بأنه إنجاز مهم للعملية السياسية في البلاد، وأضاف المجلس أنه يتعين على السلطات الانتقالية في ليبيا تشكيل حكومة شاملة على وجه السرعة، والمضي قدماً في التحضير للانتخابات الرئاسية والبرلمانية، المزمع إجراؤها في 24 ديسمبر المقبل. وتتكون السلطة التنفيذية الجديدة من مجلس رئاسي برئاسة محمد المنفي، ونائبيه عبدالله اللافي وموسى الكوني، بالإضافة إلى رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد دبيبة.

طباعة