حرس الحدود الأميركي يطلق سراح مهاجرين

مهاجرون من هندوراس خلال محاولتهم الوصول إلى الحدود الأميركية. أ.ب

قال مدافعون عن حقوق المهاجرين إن بعض العائلات المهاجرة التي لديها أطفال، عبرت الحدود بشكل غير قانوني إلى الولايات المتحدة، وجرى إطلاق سراحها في تكساس من مسؤولي حرس الحدود الأميركيين، في تحرك معاكس لسياسات عهد الرئيس السابق دونالد ترامب، التي كانت تعيدهم على الفور إلى المكسيك.

ولم يتضح مدى انتشار هذا التحول على طول الحدود، حيث كان يتم، أخيراً، طرد المهاجرين فوراً، بسبب جائحة فيروس كورونا.

وزاد التغيير في سياسة الهجرة المكسيكية حالة الارتباك، بعد أن بدا أن المسؤولين هناك اعترضوا على عودة الأطفال، على الأقل في وادي ريوجراندي، وفقاً لوكالة بلومبرغ للأنباء.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز أنه تم السماح لما لا يقل عن 1000 مهاجر بالبقاء في تكساس بالأيام الأخيرة، ومئات آخرين في كاليفورنيا. وسجلت الولايات المتحدة أكثر من 380 ألف عملية طرد على الحدود الجنوبية، منذ مارس الماضي، رغم أنه قد يتم تسجيل الأشخاص أنفسهم مرات عدة، وفقاً للأرقام الأميركية.

 

طباعة