بدء اختبارات كورونا للقطط والكلاب المصابة بالحمى وصعوبات في التنفس في سيول

أعلنت حكومة العاصمة الكورية الجنوبية سيول، الاثنين، أن القطط والكلاب المصابة بالحمى أو السعال أو صعوبات في التنفس ستخضع لفحوص فيروس كورونا إذا ما كانت على احتكاك بأشخاص مصابين بكوفيد-19.

ويأتي البرنامج في العاصمة الكورية الجنوبية بعد أسابيع من إعلان البلاد عن أول إصابة بفيروس كورونا لدى الحيوانات وهي لقطة صغيرة.

وقالت بارك يو مي مسؤولة شؤون مكافحة الأمراض في سيول، للصحافيين "بدءاً من اليوم، ستقدم حكومة العاصمة سيول اختبارات فيروس كورونا للكلاب والقطط الأليفة".

وأضافت أن الفحوص ستقتصر على الحيوانات الأليفة التي تظهر عليها الأعراض، بما في ذلك ارتفاع الحرارة والسعال وصعوبة التنفس وسيلان الأنف، بعد الاحتكاك بأشخاص ثبتت إصابتهم بالفيروس.

وأشارت بارك إلى أن الاختبار سيجرى بالقرب من موقع عيش الحيوان على يد فريق من العاملين الصحيين بما في ذلك طبيب بيطري.

وسيُطلب من أصحاب الحيوانات التي تثبت إصابتها بالفيروس عزلها في المنزل لمدة 14 يوما، ولكن في حالة إصابة أصحابها بالفيروس، ستُرسل حيواناتهم الأليفة إلى بيوت منفصلة أو مراكز متخصصة بالعناية بالحيوانات. وعادة ما يخضع المصابون بالفيروس في كوريا الجنوبية للحجر في مراكز خاصة مركزية إذا كانت حالتهم لا تستدعي العناية في المستشفى.

وثبتت إصابة حيوانات عدة في العالم، بينها كلاب وقطط، بفيروس كورونا الذي أودى بحياة أكثر من مليوني شخص في أنحاء العالم.

وثبتت إصابة ما لا يقل عن قردي غوريلا في حديقة حيوانات سان دييغو في ولاية كاليفورنيا الأميركية بالفيروس الشهر الماضي، ويُرجح أن العدوى انتقلت إليهما من عامل مصاب بالفيروس من دون أعراض.

وفي الدنمارك، أكبر منتج لفرو المنك في العالم، أدى انتشار نسخة متحوّرة من فيروس كورونا في مزارع المنك العام الماضي إلى القضاء على كل حيوانات المنك في البلاد.

طباعة