الإمارات وإسبانيا توقعان اتفاقية لتعزيز التعاون في المجالات الأمنية

وقع الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية اليوم اتفاقية بين دولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة إسبانيا تتعلق بتعزيز التعاون في المجالات الأمنية ومكافحة الجريمة، فيما وقع الإتفاقية عن الجانب الإسباني وزيرة الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون أرانشا غونزاليس لايا.

وتعزز الاتفاقية الشراكة الثنائية بين البلدين الصديقين في مجالات مكافحة الجريمة بأشكالها كافة من خلال تبادل المعلومات والخبرات وأفضل الممارسات المطبقة في الدولتين وعبر المقارنات المعيارية بين الأجهزة الشرطية بهما بمجالات أوضاع واتجاهات الجريمة واستخدام التقنيات الحديثة بالعمل الشرطي إلى جانب تنظيم اللقاءات والمؤتمرات العلمية المتخصصة بينهما لدعم هذا التعاون.

وبحث سموه خلال لقائه الوزيرة الإسبانية في أبوظبي، سبل تعزيز التعاون القائم بين البلدين في المجالات ذات الاهتمام المشترك وأكدا أهمية الارتقاء بعلاقات الصداقة القائمة بين البلدين وتعزيز آفاق التعاون المشترك بينهما في جميع المجالات.

حضر اللقاء، ‏رئيس مجلس التطوير المؤسسي بوزارة الداخلية اللواء الركن خليفة حارب الخييلي، ومفتش عام الوزارة اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي، واللواء الشيخ محمد بن طحنون آل نهيان مدير قطاع شؤون الأمن و المنافذ بشرطة أبوظبي، ومدير عام مكتب الشؤون الدولية بالوزارة المقدم دانة المرزوقي، وعدد من الضباط والوفد المرافق لمعالي الوزيرة الإسبانية.

تجدر الإشارة إلى أن مملكة إسبانيا تعد أحد الأعضاء المؤسسين للتحالف الأمني الدولي والذي يضم الإمارات وفرنسا وإسبانيا وإيطاليا والبحرين وسنغافورة والمغرب والسنغال وسلوفاكيا واسرائيل ويهدف لتعزيز العلاقات والتعاون الدولي وتبادل الخبرات وأفضل الممارسات والمشورة في مجالات تعزيز الأمن والسلم العالميين.

طباعة