دبلوماسية اللقاح.. الهند تحاول منافسة الصين بشحنات من «أسترا زينيكا»

قال مسؤولون، اليوم الأحد، إن الهند وافقت على تقديم شحنات من لقاح "كوفيد-19" لكمبوديا كما تعتزم إمداد منغوليا والدول الجزر في المحيط الهادي بشحنات في حين وصلت شحنة منه إلى أفغانستان.

وسعيًا منها للتفوق على منافستها الصين، التي وعدت بتقديم لقاحات لكثير من الدول، تقدم حكومة رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي للدول القريبة ملايين الجرعات من لقاح أسترا زينيكا المنتج محليا رغم أن برنامجها للتطعيم المحلي بدأ للتو.

ويستخدم مودي قدرات الهند، باعتبارها أكبر منتج في العالم للقاحات المستخدمة في الوقاية من أمراض عديدة، في تحسين العلاقات مع دول المنطقة ومقاومة الهيمنة الصينية السياسية والاقتصادية.

وقالت السفيرة الهندية في فنومبينه إن نيودلهي وافقت على مئة ألف جرعة لكمبوديا بشكل عاجل بعد طلب قُدم إلى مودي من رئيس الوزراء الكمبودي هون سين.

وكمبوديا حليف مهم للصين التي يتوقع أن تمدها بمليون جرعة من لقاحاتها التي طورتها بالأساس شركة سينوفارم الحكومية.

وقالت السفيرة ديفياني كهوبراجادي «سيوفر معهد سيروم الهندي للمصل واللقاح الشحنة رغم الطلبيات التي لا تحصى والتزامنا تجاه سكان بلادنا».

وقدمت الهند جرعات لميانمار وبنغلادش ونيبال وسريلانكا وجزر المالديف لمساعدة تلك الدول على البدء بتحصين الأطقم الطبية، وذلك ضمن مبادرتها المسماة «صداقة اللقاح».

واليوم الأحد، أرسلت الهند نصف مليون جرعة من لقاح أسترا زينيكا إلى أفغانستان، وهي أولى الجرعات التي تصل إلى تلك الدولة التي تمزقها الحرب والتي لا تزال تنتظر إجازة منظمة الصحة العالمية للاستعمال الطارئ قبل توزيعها.

وقال مصدر حكومي «الجرعات منحة مجانية».

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الهندية أنوراغ سريفاستافا إن الهند قدمت إلى الآن 15.6 مليون جرعة من اللقاح إلى 17 دولة سواء في شكل هبات أو عبر عقود تجارية.

 

طباعة