فيضان «بلون الدم» يغرق قرية إندونيسية بعد اجتياحه مصنعا للأصباغ

فاضت مياه نهر بقرية إندونيسية فغطتها باللون الأحمر الداكن بعدما اجتاحت فيضانات مصنعا قريبا لأصباغ الباتيك اليوم السبت مما أثار موجة من التفاعل على مواقع التواصل الاجتماعي.

وعرض آلاف المستخدمين على تويتر صورا ومقاطع فيديو لقرية غينغوت جنوبي مدينة بيكالونغان في جاوة الوسطى وهي مغمورة بمياه حمراء داكنة قال بعض المستخدمين إنها تشبه الدم.

وقال آية أريك-أريك على تويتر «إنني أخشى بشدة أن تقع هذه الصور في أيادي أولئك الذين ينشرون الخدع...روايات الترويج للخوف بشأن علامات نهاية العالم والسماء تمطر دما وغير ذلك».

وتشتهر مدينة بيكالونغان بصناعة الباتيك وهي طريقة إندونيسية تقليدية تستخدم الشمع لمقاومة أصباغ تعتمد على الماء للرسم على الأقمشة.

وأكد ديماس أرجا يودها المسؤول في وكالة مكافحة الكوارث في بيكالونغان صحة الصور المنتشرة على وسائل التواصل الاجتماعي.

وقال المسؤول «الفيضان الأحمر ناجم عن أصباغ الباتيك التي ضربها الفيضان. ستختفي عندما تختلط بأمطار بعد حين».

طباعة