«حبه الأول».. بايدن يلقي أول خطاب له عن السياسة الخارجية بصفته رئيسا

يزور الرئيس الأميركي جو بايدن اليوم الخميس وزارة الخارجية الأميركية وسوف يلقي أول خطاب له عن السياسة الخارجية بصفته رئيسا للبلاد.

وكان بايدن مهتما بشكل كبير بالسياسة الخارجية الأميركية منذ أصبح عضوا في لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشيوخ في أواخر حقبة تسعينيات القرن الماضي.

ومن المتوقع أن يناقش بايدن الكيفية التي سوف تستعيد بها إدارته الدور الأميركي في العالم والتعاون مع الحلفاء عقب أربع سنوات مضطربة في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب الذي اعتنق أيديولوجية أكثر انعزالية.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي أمس الأربعاء للصحافيين إن السياسة الخارجية هي «الحب الأول» لبايدن.

غير أنها أضافت أن خطابه «لن يكون استعراضا لرؤيته بشأن كل قضية من قضايا السياسة الخارجية».

ومن المتوقع أن تكون التوترات الجارية مع روسيا وسجن زعيم المعارضة الروسي أليكسي نافالني والمنافسة مع الصين والانقلاب الأخير في ميانمار على قائمة أجندة السياسة الخارجية لإدارة بايدن.

طباعة