مجلس الأمن الدولي يطلب نشر مراقبين لوقف إطلاق النار في ليبيا

طلب مجلس الأمن الدولي اليوم من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس نشر مراقبين للإشراف على وقف إطلاق النار في ليبيا، بحسب ما جاء في رسالة.

وأضافت الرسالة التي جرى التفاوض بشأنها لأكثر من أسبوع «في وقت يدرس أعضاء مجلس الأمن توصيتكم لتعديل تفويض بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، يطلب الأعضاء منكم أن تشكلوا وتنشروا على وجه السرعة طليعة» من مراقبي وقف إطلاق النار.

من جهته قال المتحدث باسم بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا: «إن ملتقى الحوار السياسي الليبي سيلتئم غدا الجمعة من أجل التصويت على القوائم التي تستوفي شروط التزكية المنصوص عليها في آلية اختيار السلطة التنفيذية في ليبيا».

وأضاف المتحدث: «أدلى أعضاء ملتقى الحوار بأصواتهم للمرشحين إلى مناصب المجلس الرئاسي في 2 فبراير. لم يحصل أي مرشح على عتبة 70 % الضرورية للفوز داخل المجمع الانتخابي للإقليم الذي ينتمي إليه.

وانتقلت العملية الآن إلى المرحلة الثانية من آلية الاختيار المتفق عليها من أجل التصويت على القوائم التي يتألف كل منها من ثلاثة مرشحين للمجلس الرئاسي ومرشح لرئاسة الوزراء".
 
من جهته أكد رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري انسحابه من سباق الترشح للمجلس الرئاسي الليبي الجديد حسبما أفادت قناة ليبيا بانوراما مساء اليوم الخميس.

وكان المشري قد رشح نفسه للمنصب وقدم برنامجه الانتخابي أمام ملتقى الحوار السياسي الليبي في جنيف، ولم يتمكن (مثل باقي المرشحين) من الحصول على نسبة 70 % المطلوبة من كل مجمع انتخابي (إقليم) للوصول إلى المجلس، حيث حصل المشري على 8 أصوات، بنسبة 22.2 % من المجمع الانتخابي لإقليم طرابلس.
 

طباعة