بيسكوف وصف دعوات التحرك غير المرخص بـ «المستفزة»

«الكرملين»: الشرطة ردت بشكل حازم ومبرر على «متظاهري نافالني»

نافالني خلال المحاكمة التي انتهت بسجنه سنتين و8 أشهر. أ.ب

دافع الكرملين، أمس، عن رد الشرطة الروسية «الحازم» على الاحتجاجات المؤيدة للمعارض المسجون أليكسي نافالني، وقال الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف للصحافيين، إن «الدعوات إلى التحرك غير المرخص لها تشكل استفزازاً، والشرطة ردت بشكل حازم ومبرر».

وأضاف: «بشكل عام يشكل تنظيم نشاطات غير مصرح بها مصدر قلق ويبرر الرد الحازم للشرطة».

وعمت حركة احتجاج، لم تشهد روسيا مثل حجمها منذ سنوات عدة، مختلف أنحاء البلاد منذ إدخال المعارض أليكسي نافالني السجن في منتصف يناير الماضي عند عودته الى روسيا بعد خمسة أشهر من النقاهة في ألمانيا، حيث كان يتعافى من واقعة تسميم نفت موسكو التورط فيها.

ونافالني الملاحق بتهمة مخالفة شروط الرقابة القضائية عليه في قضية تعود إلى عام 2014، حكم عليه أول من أمس، بالسجن سنتين وثمانية أشهر مع النفاذ، وأدى الحكم إلى تظاهرات في وسط موسكو وسان بطرسبورغ انتهت بتوقيف 1400 شخص، وأفادت منظمة «أو في دي-إنفو» غير الحكومية المتخصصة بتوقيف أكثر من 10 آلاف شخص في روسيا منذ بدء حركة الاحتجاج.

وأثار اعتقال وإدانة أليكسي نافالني وكذلك قمع الاحتجاجات المطالبة بالإفراج عنه، موجة من الاحتجاجات الدولية، ما ينذر بتوترات جديدة بين روسيا والغرب، فيما ترفض موسكو هذه الانتقادات. وينتظر أن يزور وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل موسكو غداً.

وأعلنت الحكومة الألمانية، أمس، أن فرض عقوبات جديدة من قبل الاتحاد الأوروبي على روسيا بعد سجن المعارض أليكسي نافالني «غير مستبعد».

• توقيف 1400 شخص بعد التظاهرات المعارضة للحكم على نافالني بالسجن.

طباعة