اقترحوا تعاوناً أوثق في المنتديات الدولية مثل مجموعة السبع و«العشرين»

سياسيون دوليون رفيعو المستوى: العالم سيكون مختلفاً بعد «كورونا»

ميركل وماكرون من بين الموقّعين على المقال. أرشيفية

ترى المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، وآخرون من كبار السياسيين الدوليين، أن جائحة «كورونا» توفر فرصة لإعادة تنظيم السياسة العالمية.

وجاء في مقال نُشر بصحيفة «فرانكفورتر ألجماينه تسايتونج» الألمانية الصادرة أمس، وصحف أخرى، وشاركت ميركل في توقيعه: «سيكون العالم مختلفاً بعد (كورونا)».

وجاء في المقال أن الأزمة الحالية تتيح الفرصة «من خلال التعاون الفعال والتضامن والتنسيق لاستعادة توافق في الآراء بشأن نظام دولي - نظام يقوم على التعددية وسيادة القانون»، وأشار المقال إلى أنه لا يمكن حل مشكلة تغير المناخ إلا على الصعيد العالمي.

ووقّع على المقال أيضاً الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والرئيس السنغالي ماكي سال، ومن جانب المنظمات الدولية، شارك في التوقيع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، ورئيسة مفوضية الاتحاد الأوروبي أورزولا فون دير لايين، ورئيس مجلس الاتحاد الأوروبي شارل ميشيل. واقترحت المجموعة تعاوناً أوثق في المنتديات الدولية مثل مجموعة السبع ومجموعة العشرين.

وجاء في المقال أن «أزمة (كورونا) أكبر اختبار للتضامن العالمي منذ أجيال. إذا تأثر مكان واحد فقط في العالم بـ(كوفيد-19)، يصبح الناس والاقتصادات في كل مكان معرضين للخطر». ودعا المقال إلى استخلاص الدروس للأزمات المستقبلية، «فبدلاً من التلاعب بالثقافات والقيم ضد بعضها بعضاً، نحتاج إلى بناء تعددية أكثر تكاملاً. وبقيامنا بذلك، علينا أن نحترم اختلافاتنا وكذلك قيمنا المشتركة، التي يرتكز عليها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان».


- أزمة «كورونا»

أكبر اختبار للتضامن العالمي منذ أجيال.

إذا تأثر مكان واحد فقط في العالم بـ«كوفيد-19»، يصبح الناس والاقتصادات

في كل مكان معرّضين للخطر.

طباعة