وفاة 7 أشخاص من عائلة واحدة بـ"كورونا" في تونس

قال مسؤول بوزارة الصحة في تونس، اليوم الأربعاء، إن فيروس كورونا المستجد تسبب في وفاة سبعة أشخاص من عائلة واحدة في أقل من شهر.

وأفاد مدير الصحة الوقائية بالإدارة الجهوية للصحة في ولاية مدنين زيد العنز بأن عائلة في وسط مدينة جرجيس التي تتبع الولاية فقدت سبعة أشخاص من أفرادها بسبب الوباء.

وبحسب تقارير محلية تتراوح أعمار المتوفين ما بين 48 و80 عاما، وجميعهم متزوجون ولهم أبناء.

وأضاف العنز، في تصريح لوكالة الأنباء التونسية، أن عدة عائلات شهدت حالات وفاة بهذا الوباء بين أفرادها في الولاية، من بينها معتمدية بن قردان حيث فقدت عائلة أربعة من أفرادها، منهم ثلاثة أخوة، وفي جربة فقدت عائلات الأبوين معا إلى جانب الإخوة.

تجدر الإشارة إلى أن الوضع الوبائي ما زال مقلقا في تونس، خلال الموجة الثانية، برغم انخفاض عدد الإصابات اليومية في آخر تحديث ليوم أمس الثلاثاء إلى 1367 إصابة جديدة إلى جانب 91 حالة وفاة.

وعلى مدى أسابيع بلغ معدل عدد الإصابات يوميا ما بين 2000 و3000.

وقال وزير الصحة التونسي فوزي مهدي في وقت سابق إن تونس ستتلقى منتصف الشهر الجاري 94 ألف جرعة من لقاح فايزر بشكل عاجل ضمن مبادرة "كوفاكس" التي ترعاها منظمة الصحة العالمية ومنظمات أخرى. كما أفاد مهدي أيضا بأن بلاده ستتلقى مليون جرعة من لقاح أسترازينيكا بداية من آخر فبراير الجاري.

 

طباعة