بريطانيا تمنح تأشيرات لمواطني هونغ كونغ تمهد حصولهم على الجنسية

بريطانيا تتوقع تلقي أكثر من 300 ألف طلب للحصول على تأشيرة من سكان هونغ كونغ خلال 5 سنوات. أرشيفية

بدأت بريطانيا أمس، قبول الطلبات المقدمة من مواطني هونغ كونغ، للحصول على تأشيرة تتيح مساراً سريعاً للحصول على الجنسية.

ويحق لسكان هونغ كونغ الحاصلين على وضعية «الرعايا البريطانيين في ما وراء البحار» وأفراد أسرهم القريبين التقدم بطلبات للحصول على التأشيرة، والتي ستسمح لهم بالتقدم بطلب التوطين بعد خمس سنوات ومن ثم الحصول على الجنسية بعد ذلك بعام.

ويتمتع أكثر من 400 ألف من سكان هونغ كونغ بهذه الوضعية حالياً.

وقبل ذلك، كان بإمكان سكان هونغ كونغ زيارة بريطانيا والبقاء فيها لستة أشهر، لكن من دون أن يتمتعوا بالحق في العمل.

وتأتي خطة الهجرة البريطانية هذه رداً على قرار بكين العام الماضي فرض قانون شامل للأمن القومي على المنطقة التي تتمتع بشبه حكم ذاتي، لإسكات احتجاجات مطالبة بالديمقراطية كبيرة وعنيفة في بعض الأحيان، بعد التظاهرات الشعبية الحاشدة التي جرت في 2019.

وأعلنت بريطانيا الجمعة أنها ستقبل الطلبات بداية من أمس، وتتوقع تلقي أكثر من 300 ألف طلب خلال السنوات الخمس المقبلة.

وقال رئيس الوزراء بوريس جونسون، إن البرنامج يأتي تقديراً «للعلاقات العميقة من التاريخ والصداقة» مع هونغ كونغ، المستعمرة البريطانية السابقة.

وتنتقد بكين البرنامج، وتؤكد أنه ينتهك سيادة الصين ويمثل تدخلاً في الشؤون الداخلية للصين وهونغ كونغ.

وعادت هونغ كونغ إلى السيادة الصينية عام 1997. ويضمن إعلان صيني بريطاني مشترك حقوق وحريات الذين يعيشون في المنطقة حتى عام 2047.

طباعة