التصويت على التشكيلة الأسبوع المقبل في سويسرا

إعلان لائحة المرشحين للمجلس الرئاسي الليبي ورئاسة الوزراء

المسماري ينفي وجود «قوات فاجنر» في سرت. أرشيفية

أعلنت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا عن لائحة المرشحين للمجلس الرئاسي الانتقالي ومنصب رئيس الوزراء الليبيين، الذين سيتوجب تعيينهم الأسبوع المقبل لضمان عملية الانتقال بحلول انتخابات ديسمبر المقبل، وسيجتمع المشاركون في الحوار السياسي الليبي الذي بدأ في نوفمبر الماضي برعاية الأمم المتحدة، في الفترة من الأول إلى الخامس من فبراير في سويسرا، للتصويت على تشكيلة مجلس الرئاسة الذي سيتألف من ثلاثة أعضاء ورئيس للوزراء، يُعاونه نائبان، حسب الأمم المتحدة.

ويجب على هذا المجلس الانتقالي «إعادة توحيد مؤسسات الدولة، وضمان الأمن» حتى انتخابات 24 ديسمبر.

وتشمل اللائحة أسماء 45 شخصاً، بينهم ثلاث نساء فقط، من غرب البلاد وشرقها، فضلاً عن آخرين من الجنوب.

ومن بين الأسماء المطروحة لمنصب رئيس الوزراء، فتحي باشاغا، وزير الداخلية القوي في حكومة الوفاق الوطني التي تتخذ من طرابلس مقراً لها.

أما أحمد معيتيق، الذي يشغل منصب نائب رئيس المجلس الرئاسي بطرابلس، فهو مرشح أيضاً لمنصب رئيس الوزراء الانتقالي، ومن المرشحين للمجلس الرئاسي أيضاً، خالد المشري، رئيس المجلس الأعلى للدولة الليبي، وأسامة الجويلي، أحد القادة الذين شاركوا في الانتفاضة ضد نظام معمر القذافي عام 2011.

وتضم لائحة أبرز المرشحين في شرق البلاد، رئيس مجلس النواب عقيلة صالح، ومحمد البرغثي سفير ليبيا في الأردن، وكلاهما مرشح لمجلس الرئاسة.

إلى ذلك، نفى الناطق باسم الجيش الوطني الليبي، اللواء أحمد المسماري، وجود قوات «فاجنر» الروسية في مدينة سرت أو خارجها، مضيفاً أن الوضع في سرت مستقر تماماً، كما أن الأجهزة الأمنية تسيطر بشكل كامل على الوضع.

جاء ذلك في تعليق للمسماري، على ما تم تداوله بشأن «العثور على منشورات باللغتين العربية والروسية في سرت، تحتوي على تهديدات ضد مجموعة قوات فاجنر»، التي وصفها بـ«الوهمية».

• لائحة المرشحين للمجلس الانتقالي تتضمن 45 شخصاً بينهم 3 نساء.

طباعة