الولايات المتحدة تدين «التكتيكات الوحشية» لروسيا حيال المتظاهرين المعارضين

أكد وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن الأحد أن الولايات المتحدة تدين «التكتيكات الوحشية» التي تمارسها روسيا حيال المتظاهرين المعارضين مطالباً بالإفراج عن المعارض أليكسي نافالني.

وكتب بلينكن في تغريدة «تدين الولايات المتحدة استخدام روسيا المستمرّ للتكتيكات الوحشية ضد متظاهرين سلميين وصحافيين للأسبوع الثاني على التوالي وتجدّد دعوتها إلى الإفراج عن الموقوفين من بينهم أليكسي نافالني».

واعتقلت الشرطة الروسية أكثر من ألفي شخص وقامت بفض تجمعات في العاصمة موسكو وفي أنحاء مختلفة من البلاد اليوم الأحد خرج فيها متظاهرون مؤيدون للمعارض الروسي أليكسي نافالني احتجاجا على اعتقاله، رغم برودة الجو القارسة والتهديد بالاعتقال.

وتأتي المسيرات التي خرجت في أنحاء البلاد بعد احتجاجات كبيرة شهدتها عطلة نهاية الأسبوع الماضية ضمن حملة من أجل الضغط على الكرملين للإفراج عن نافالني، أبرز المعارضين للرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وقال مراسلون لرويترز إن الشرطة في موسكو اعتقلت 100 متظاهر على الأقل مع بدء المسيرة عند نحو التاسعة بتوقيت غرينتش وسط تساقط الثلوج وحضور مكثف لرجال الأمن.

وقالت مجموعة (أو.في.دي-انفو) لمراقبة التظاهرات إن الشرطة اعتقلت 2119 شخصا في روسيا.

وذكر أنصار نافالني على وسائل التواصل الاجتماعي أنه جرى اعتقال زوجته يوليا نافالنايا في مسيرة بموسكو.

وقالت الشرطة إن الاحتجاجات غير قانونية إذ لم تمنح التصريح بإقامتها ووعدت بتفريقها.

طباعة