السفير الإسرائيلي في الهند: انفجار نيودلهي «هجوم إرهابي»

قال السفير الإسرائيلي لدى الهند، رون مالكا، أمس، إن هناك دليلاً يشير إلى أن الانفجار الصغير الذي وقع بالقرب من سفارة بلاده في نيودلهي كان «هجوماً إرهابياً». وأضاف لشبكة «ويون» الإخبارية، ومقرها الهند، أنه من السابق لأوانه تحديد من يقف وراء هذا الهجوم، والأمر سيستغرق بعض الوقت لجمع كل المعلومات.

وكان السفير الإسرائيلي يرد على تساؤلات بشأن تقارير حول العثور على خطاب في موقع الانفجار، موجه لمسؤول بالسفارة، أشار إلى صلة إيرانية.

وكانت الشرطة الهندية قد أعلنت عن وقوع انفجار بالقرب من السفارة الإسرائيلية في نيودلهي، أول من أمس، دون وقوع إصابات.

ونتج الانفجار عن عبوة ناسفة بدائية الصنع منخفضة الشدة، وحطم نوافذ سيارات عدة كانت متوقفة بالقرب من السفارة.

وقالت الشرطة، في بيان، إن «الانطباعات الأولية تشير إلى محاولة خبيثة لإحداث حالة من التوتر». وذكرت قناة «إن دي تي في» التلفزيونية إن العبوة كانت داخل كيس بلاستيكي، تم وضعه على الرصيف.

ووقع الانفجار على بعد أقل من كيلومترين من اجتماع بين رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، والرئيس رام ناث كوفيند، ومسؤولين آخرين.

طباعة