ماكرون يؤكد لعون وقوف فرنسا إلى جانب لبنان

تلقى الرئيس اللبناني العماد ميشال عون، بعد ظهر اليوم السبت اتصالًا هاتفياً من الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون أكدّ خلاله وقوف بلاده إلى جانب لبنان.

وتلقى الرئيس عون، اتصالًا هاتفياً من الرئيس ماكرون "وتداول معه الأوضاع الراهنة وما آل إليه مسار تشكيل الحكومة العتيدة"، بحسب بيان صادر عن رئاسة الجمهورية اللبنانية.

وذكر البيان أن الرئيس الفرنسي جدد خلال الاتصال الهاتفي "التأكيد على وقوف بلاده إلى جانب لبنان في الظروف الراهنة التي يمر بها، ومساعدته في مختلف المجالات لا سيما في ما يتعلّق بالملف الحكومي".

من جهته، شكر عون "الرئيس ماكرون على مواقفه الداعمة للبنان وحرصه على تعزيز العلاقات اللبنانية-الفرنسية وتطويرها في المجالات كافة".

ونوه الرئيس عون " خصوصاً بالمبادرة الرئاسية الفرنسية المتعلقة بالمسألة الحكومية"، مجدداً "الترحيب بزيارة الرئيس ماكرون للبنان".

وكان الرئيس الفرنسي قد زار لبنان مرتين عقب انفجار مرفأ بيروت وأطلق مبادرة تقضي بتشكيل حكومة مهمة تقوم بالإصلاحات المطلوبة، وأعلنت القوى السياسية كافة  تمسكها بالمبادرة الفرنسية. ولكن تشكيل الحكومة لم يتم حتى الآن.

طباعة