ألمانيا تدرس سبل توسيع إنتاج لقاحات «كورونا»

تدرس الحكومة الألمانية سبل توسيع إنتاج لقاحات مضادة لفيروس كورونا المستجد، وسط انتقادات ببطء حملة التطعيم الجماعية. وفي إشارة إلى قمة اللقاح التي من المقرر أن تعقدها الحكومة الألمانية يوم الإثنين المقبل مع عدد من الشركات المصنعة للقاحات، قال المتحدث باسم الحكومة الألمانية، شتيفن زايبرت، أمس في برلين، إنه ليس من المتوقع إصدار قرارات محددة خلال القمة، موضحاً أن الأمر يدور حول تبادل الآراء بشأن استراتيجية التطعيم واستطلاع إمكانات التطوير. وأكد المتحدث أهمية انتهاج استراتيجية منسقة في التطعيم متمثلة في تولي الحكومة الاتحادية مهمة شراء اللقاحات، وتولي الولايات مسؤولية تنظيم عملية التطعيم في كل منها. ومن المقرر أن يشارك في القمة المستشارة أنغيلا ميركل ورؤساء حكومات الولايات، وعدد من الوزراء الاتحاديين وأصحاب شركات طورت لقاحات مضادة لـ«كورونا»، وممثلون عن المفوضية الأوروبية مسؤولون عن شراء اللقاحات من شركات مختلفة للاتحاد الأوروبي بأكمله.

 

طباعة