الوكالة الأوروبية للأدوية: لقاح فايزر ضد كورونا لم يظهر أي مشاكل تتعلق بالسلامة

قالت الوكالة الأوروبية للأدوية، اليوم الجمعة، إن اللقاح الذي طوره تحالف شركتي فايزر الأمريكية/بيونتيك الألمانية لم يظهر أي مشاكل تتعلق بالسلامة، وذلك بعد مرور شهر على بدء حملة التطعيم باللقاح في دول الاتحاد الأوروبي.

وأضافت الوكالة أنه لم يتم الإبلاغ عن ظهور أعراض حساسية مفرطة أو آثار جانبية بالنسبة للأشخاص الذين تناولوا الجرعة الأولى من اللقاح، مشيرة إلى أن حالات الوفاة التي حدثت عقب التطعيم ليست لها علاقة باللقاح.

وأوضحت الوكالة في تقرير: "تتوافق أحدث بيانات السلامة لهذا اللقاح مع ملف الآثار الجانبية المعروفة"، مضيفة أنه لم يتم تحديد آثار جانبية جديدة.

ووافق الاتحاد الأوروبي على استخدام اللقاح في 21 ديسمبر، لكنه استمر في مراقبة الآثار الجانبية المحتملة، بما في ذلك أعراض الحساسية المفرطة.

ودعت الوكالة إلى الاستمرار في الإبلاغ عن الحالات التي تنتابها مخاوف من ظهور أعراض عقب تلقي اللقاح، قائلة إنها ستواصل تقييم الحالات. وتنشر الوكالة شهريا تقارير السلامة المتعلقة باللقاح.

وأشارت الوكالة في بيان إلى أن لجنة السلامة راجعت الوفيات التي حدثت بعد التطعيم، مع مراعاة الظروف الصحية الأولية والعمر.

وتوصلت لجنة السلامة إلى أن البيانات لم تظهر وجود أي صلة بين اللقاح والوفيات الناجمة عن التطعيم، مؤكدة على أن مثل حالات الوفاة تلك لا تثير مخاوف تتعلق بالسلامة.

طباعة