"ذو القرنين" مستعد للإدلاء بإفادات ضد ترامب أمام الكونغرس

أكدت وسائل إعلام أميركية أن الرجل الذي اكتسب شهرة واسعة بمشاركته في اقتحام الكابيتول مرتديا الفرو والقرنين، ولقب بـ"ذي القرنين"، قد يدلي بإفاداته ضمن محاكمة العزل بحق الرئيس السابق دونالد ترامب.

ونقلت وكالة "أسوشيتد برس" أمس الخميس عن ألبرت واتكنز، محامي جاكوب تشانسلي المعروف بـ"ذي القرنين" أو "فايكنغ الكابيتول"، تأكيده أنه تقدم بمبادرة أن يمثل موكله أمام مجلس الشيوخ للإدلاء بإفاداته ضمن محاكمة العزل بحق ترامب التي من المقرر أن تنطلق في أسبوع يبدأ في الثامن من فبراير.

وأشار المحامي إلى أنه لم يتحدث مع أي من أعضاء مجلس الشيوخ منذ طرح هذه المبادرة، مشددا على أهمية أن يستمع السيناتورات إلى أي من الأشخاص الذين "خضعوا للتحريض" من قبل الرئيس السابق.

وقال المحامي إن موكله كان في السابق مغرما تاما بترامب لكنه الآن يشعر بخيبة أمل إزاء الرئيس السابق بعد أن رفض الأخير العفو عنه وغيره من المشاركين في حادثة اقتحام الكابيتول.

وذكر واتكنز: "يشعر بأنه تعرض لخيانة من قبل الرئيس".

ولا يزال تشانسلي قيد الحبس ويواجه اتهامات جنائية على خلفية أعمال الشعب التي اندلعت في مقر الكابيتول في السادس من يناير.

وشارك تشانسلي في العديد من مظاهرات أنصار الرئيس السابق، وهو من دعاة نظرية مؤامرة QAnon اليمينية التي تنص على أن ترامب يكافح مخططا خلفيا تقف وراءه "الدولة العميقة" المتمثلة بعصابة دولية للاتجار بالأطفال تشمل قيادات بارزين في الحزب الديمقراطي الأمريكي ورجال أعمال وفنانين مرموقين، وكلهم يعبدون الشيطان.

طباعة