المحكمة العليا الباكستانية تلغي حكم الإعدام بحق مدان بقتل الصحافي الأميركي دانيال بيرل

والد المدان، يتحدث لوسائل الإعلام بعد تبرئة المحكمة لابنه في جريمة قتل بيرل. أ. ف. ب

رفضت المحكمة العليا في باكستان الخميس عددا من الطعون في قرار تبرئة متطرف باكستاني بريطاني مدان بالتخطيط لخطف وقتل الصحافي الأميركي دانيال بيرل، ما يمهد الطريق لإطلاق سراحه مع ثلاثة متهمين آخرين.

وقال محمود شيخ أحد محامي المتهم لوكالة فرانس برس أن المحكمة اعتبرت أن أحمد عمر سعيد شيخ لم يرتكب «أي جرم في هذه القضية».

وأورد قرار من المحكمة صدر في وقت لاحق الخميس أن «يجب الإفراج فورا» عن شيخ والمتهمين الثلاثة الذين هم على صلة بالقضية.

وكانت المحكمة العليا لولاية السند (جنوب) ألغت في أبريل الماضي، حكم الإعدام بحق أحمد عمر سعيد شيخ (47 عاما) في جريمة القتل وخففت عقوبته إلى السجن سبع سنوات بتهمة الخطف وهي فترة تشملها 18 سنة أمضاها معتقلا.

وعقب صدور قرار محكمة السند رفعت أطراف عدة طعونا ضد تبرئته، من بينها عائلة بيرل. ورفضت المحكمة العليا الطعون في قرار بالأغلبية.

وكان بيرل مدير مكتب جنوب آسيا لصحيفة وول ستريت جورنال عندما خطف في كراتشي في يناير 2002 أثناء إجراء أبحاث حول تقرير عن متشددين.

وبعد شهر تقريبا وعدد من المطالب بدفع فدية، سُلّم تسجيل فيديو يظهر قطع رأسه إلى القنصلية الأميركية.

وأوقف عمر شيخ المولود في لندن ودرس في كلية لندن للاقتصاد والمتورط في عمليات خطف أجانب أخرى، بعد أيام من اختطاف بيرل.

وحكم عليه لاحقاً بالإعدام شنقاً بعدما قال لمحكمة في كراتشي إن بيرل قُتل قبل أيام من نشر الفيديو.

ولسنوات نفى شيخ قتل بيرل، لكن المحكمة العليا تبلغت في وقت سابق هذا الأسبوع بأنه أقرّ بلعب «دور صغير» في العملية برسالة بخط اليد تعود لعام 2019، أرسلت لمحكمة محلية.

 

 

 

طباعة