دولة أوروبية تمر بمرحلة «مروعة وفظيعة» من الجائحة

رئيس الوزراء البرتغالي أنطونيو كوستا.

قال رئيس الوزراء البرتغالي أنطونيو كوستا إن بلاده تمر بمرحلة مروعة من جائحة فيروس كورونا محذرا من أن الأمور لن تبدأ في التحسن قبل أسابيع وأن المساعدة المتوقعة من الخارج محدودة.

وسجلت البرتغال حتى الآن 668951 إصابة مؤكدة و11305 وفيات بالمرض. وسجلت أمس الأربعاء عددا قياسيا لوفيات المرض في يوم واحد بلغ 293.

وقال كوستا خلال الليل لمحطة (تي.في.آي) إن الوضع ليس «سيئا» بل «فظيعا».

وأضاف «لا جدوى من توهم أننا لا نواجه المرحلة الأسوأ... وتلك المرحلة الأسوأ ستظل باقية لبضعة أسابيع أخرى، هذا شيء مؤكد».

وأشار كوستا إلى أن الأوضاع في بلاده تدهورت لأسباب منها تخفيف الحكومة للقيود المفروضة لمكافحة الجائحة في الفترة بين عيد الميلاد واحتفالات رأس السنة الميلادية ومنها أيضا تفشي سلالة جديدة من الفيروس شديدة العدوى رصدت للمرة الأولى في بريطانيا.

وقالت ألمانيا أمس الأربعاء إنها سترسل خبراء طبيين عسكريين إلى البرتغال لمعرفة نوع الدعم الذي يمكن أن تقدمه. لكن كوستا حذر من أن ألمانيا وشركاء أوروبيين آخرين لا يمكنهم فعل الكثير في هذا الموقف.

 

طباعة