سفير الصين في واشنطن: لا تعاملونا «كخصم إستراتيجي»

قال سفير الصين لدى الولايات المتحدة تسوي تيان كاي في كلمة أمام منتدى على الإنترنت إن التعامل مع الصين «كخصم إستراتيجي» للولايات المتحدة هو سوء تقدير قد يؤدي إلى أخطاء.

ومنذ أعلنت إدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب عام 2018 أن الصين خصم إستراتيجي، توترت العلاقات بين واشنطن وبكين مرارا بسبب قضايا من بينها التجارة وتعامل بكين مع أزمة فيروس كورونا، ومن المتوقع أن تواصل إدارة الرئيس الجديد جو بايدن الضغط على الصين.

وفي أول خطاب رئيس لمسؤول صيني حول العلاقات بين أكبر اقتصادين في العالم منذ تولي بايدن منصبه، أكد السفير تسوي تيان كاي موقف الصين الساعي للتعايش السلمي مع الولايات المتحدة، مع تحذيرها من عدم تجاوز الخطوط الحمراء.

وقال تسوي للمنتدى الذي أقيم في وقت متأخر أمس الأربعاء إن «معاملة الصين باعتبارها خصما إستراتيجيا وعدوا وهميا سيكون خطأ إستراتيجيا كبيرا»، مضيفا أن «وضع أي سياسة على هذا الأساس لن يؤدي إلا إلى أخطاء إستراتيجية فادحة».

وأكد تسوي على أن بكين تسعى للتعاون وليس للمواجهة، ودعا الطرفين للتعامل مع الخلافات من خلال الحوار، لكنه أكد أن الصين لن تتنازل عن المسائل المتعلقة بالسيادة وسلامة أراضيها.

طباعة