البرلمان التونسي يمنح الثقة للتعديل الحكومي الموسَّع

صوت البرلمان التونسي على منح الثقة للتعديل الوزاري، الذي أجراه رئيس الحكومة، هشام المشيشي، أخيراً.

وصوت البرلمان، في جلسة عامة استمرت حتى ساعة متأخرة من مساء أول من أمس، على الوزراء الـ11، المقترحين في التعديل الموسع بشكل منفرد.

وتأتي جلسة التصويت غداة اجتماع مجلس الأمن القومي، الذي عقده الرئيس التونسي، قيس سعيد، وغلب عليه التوتر بحضور رئيسي الحكومة والبرلمان.

وقال المشيشي، إثر نيل وزرائه ثقة البرلمان، إن علاقته بالرئيس سعيد «طيبة ومؤسساتية»، مشدداً على أنه يؤمن بالدولة، ولا يتحرك «إلا في كنف الأطر التي حددها الدستور».

واعتبر المشيشي أن نيل وزرائه الثقة «أثبت أن مؤسسات الدولة صامدة».

 

طباعة