نقل السيناتور المكلّف بترؤس محاكمة ترامب إلى المستشفى

باتريك ليهي. أرشيفية

أعلن متحدّث باسم عضو مجلس الشيوخ الأميركي، باتريك ليهي، أنّ السيناتور الديمقراطي، البالغ من العمر 80 عاماً، والمكلّف بترؤّس المحاكمة البرلمانية للرئيس السابق، دونالد ترامب، شعر، أمس الثلاثاء، بإعياء نقل على إثره إلى المستشفى، حيث وُضع تحت المراقبة "في إجراء احترازي".

وقال المتحدّث، ديفيد كارل، إنّ "السناتور ليهي كان هذا المساء في مكتبه في الكابيتول وقد شعر بأنّه ليس على ما يرام. لقد فحصه طبيب الكابيتول، وفي إجراء احترازي، أوصى الطبيب بنقله إلى مستشفى محلّي لوضعه تحت المراقبة، وهو هناك حالياً ويجري فحصه".

وقبيل نقله إلى المستشفى كان ليهي قد ترأّس في الكابيتول، بصوت مُتعب، مراسم أداء أعضاء مجلس الشيوخ اليمين القانونية بصفتهم أعضاء في هيئة المحلّفين التي ستحاكم ترامب، اعتباراً من التاسع من فبراير المقبل.

وينقسم مجلس الشيوخ مناصفة بين الجمهوريين والديمقراطيين.

ويحتاج الديمقراطيون إلى أصوات كلّ أعضائهم الخمسين، بمن فيهم ليهي، بالإضافة إلى صوت نائبة الرئيس، كامالا هاريس، التي تشغل دستورياً منصب رئيسة مجلس الشيوخ، لكي يُميلوا كفّة التصويت في المجلس لصالحهم.

والأسبوع الماضي، تولّى ليهي منصب "الرئيس المؤقت" لمجلس الشيوخ كونه أكبر أعضاء الأغلبية الديمقراطية سنّاً.

ولإدانة الرئيس السابق يحتاج الديمقراطيون إلى انضمام 17 سناتوراً جمهورياً إليهم.

وأمس الثلاثاء، أيّد 45 سيناتوراً جمهورياً، أي الغالبية الساحقة من أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين، مبادرة لمنع إجراء المحاكمة البرلمانية الثانية التاريخية لترامب، في تصويت فشل في وقف المحاكمة لكنّه بعث برسالة قوية مفادها أنّ إدانة الملياردير الجمهوري لا تزال بعيدة المنال.

طباعة