أكدت تضامنها الكامل مع المملكة إزاء الهجمات الإرهابية

الإمارات تدين بشدة إطلاق الحوثيين صاروخاً باتجاه السعودية

أعربت دولة الإمارات عن إدانتها واستنكارها الشديدين لمحاولات ميليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، استهداف مناطق مدنية في الرياض بالمملكة العربية السعودية الشقيقة من خلال صاروخ اعترضته الدفاعات الجوية السعودية.

وجددت دولة الإمارات، في بيان صادر عن وزارة الخارجية والتعاون الدولي، تضامنها الكامل مع المملكة إزاء هذه الهجمات الإرهابية الجبانة، والوقوف معها في صف واحد ضد كل تهديد يطال أمنها واستقرارها، ودعمها في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها.

وأكد البيان أن أمن الإمارات العربية المتحدة وأمن المملكة العربية السعودية كل لا يتجزأ، وأن أي تهديد أو خطر يواجه المملكة تعتبره الدولة تهديداً لمنظومة الأمن والاستقرار فيها.

واعتبرت الوزارة أن استمرار هذه الهجمات يوضح طبيعة الخطر الذي يواجه المنطقة من الانقلاب الحوثي، وسعي هذه الميليشيات إلى تقويض الأمن والاستقرار في المنطقة.

من جهتها، دانت مصر بأشد العبارات محاولة استهداف العاصمة السعودية الرياض بصاروخ تم اعتراضه بنجاح من قبل القوات المُشتركة لتحالف دعم الشرعية في اليمن.

وأعرب بيان أصدرته وزارة الخارجية المصرية مُجدداً عن مواصلة دعم مصر ووقوفها بجانب المملكة العربية السعودية في ما تتخذه من إجراءات للدفاع عن أراضيها، وصون أمنها واستقرارها وسلامة مواطنيها، وفي مساعيها الدؤوبة لمواجهة كل صور الإرهاب وداعميه.

كما استنكر البيان بشدة مِثل هذه الاعتداءات الإرهابية الخسيسة.

كما دانت الولايات المتحدة بشدة الهجوم الأخير على الرياض في المملكة العربية السعودية.

وأكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الأميركي، نيد برايس، الليلة قبل الماضية، أن مثل هذه الهجمات تخالف القانون الدولي، وتقوض كل الجهود المبذولة لتعزيز السلام والاستقرار.

وقال: «مازلنا نقوم بجمع المزيد من المعلومات حول هذا الهجوم، ولكن يبدو أنه كان محاولة لاستهداف المدنيين».

وأكد أن الولايات المتحدة «ستواصل مساعدة شريكتها المملكة العربية السعودية لمواجهة الهجمات التي تستهدف أراضيها، ومحاسبة من يحاولون تقويض الاستقرار».

ودانت كل من ألمانيا وفرنسا وبريطانيا «بحزم»، أمس، محاولات الحوثي شنّ هجمات جوية على الرياض.

وجاء في بيان مشترك لوزارات الخارجية في الدول الثلاث «انتشار الصواريخ والطائرات المسيرة واستخدامها يقوّضان أمن واستقرار المنطقة اللذين التزمنا بهما بشدة».

وأضاف البيان «نكرر تمسكنا بأمن وسلامة الأراضي السعودية».


- مصر تؤكد دعمها ووقوفها بجانب السعودية في ما تتخذه من إجراءات للدفاع عن أراضيها، وصون أمنها واستقرارها وسلامة مواطنيها.

- واشنطن تؤكد مواصلة مساعدة شريكتها السعودية لمواجهة الهجمات التي تستهدف أراضيها، ومحاسبة من يحاولون تقويض الاستقرار.

طباعة