جوردون براون: بريطانيا قد تصبح «دولة فاشلة» في غياب الإصلاحات

قال رئيس الوزراء البريطاني السابق، جوردون براون، إن بريطانيا قد تتحول سريعاً إلى دولة فاشلة ما لم تُجرِ إصلاحات جذرية، موضحاً أن الكثيرين فقدوا ثقتهم بطريقة إدارة البلاد، وباهتمامات النخبة التي تركز على لندن.

وكتب براون، في صحيفة «ديلي تلغراف» يقول: «أعتقد أن الخيار الآن ينحصر بين دولة إصلاحية ودولة فاشلة». وتابع: «أصبح الاستياء في اسكتلندا، خصوصاً، بالغاً لدرجة أنه ينذر بنهاية بريطانيا».

وقال براون إن على رئيس الوزراء، بوريس جونسون، إصلاح الطريقة التي يتم بها حكم بريطانيا.

وأضاف «بريطانيا، التي يعصف بها وباء (كوفيد-19)، وتتهددها النزعة القومية، ويكتنف الغموض فيها ما سيؤول إليه حلم عالمية بريطانيا بعد (بريكست) (الخروج من الاتحاد الأوروبي)، عليها أن تعيد بسرعة اكتشاف ما يجعلها متماسكة، وحل المشكلات التي تفرق بيننا».

 

طباعة