المفوضية الأوروبية توصي بتشديد إجراءات على الحدود لمواجهة كورونا

أوصت المفوضية الأوروبية جميع دول الاتحاد الأوروبي بتشديد الإجراءات على حدودها، ومطالبة المسافرين من دول أخرى بإحضار نتيجة اختبار فيروس كورونا تثبت عدم إصابتهم بالفيروس وذلك أقل من 72 ساعة قبل الوصول للدول الأوروبية.

وقال المفوض الأوروبي لشؤون العدل ديدييه ريندرز اليوم الاثنين: "هناك حاجة ملحة للحد من خطورة حالات الاصابة المتعلقة بالسفر لتخفيف العبء على أنظمة الرعاية الصحية المضغوطة "، مشيرا إلى معدلات الاصابات المرتفعة للغاية في عدد من الدول الأعضاء.

وجاء في بيان صحفي أنه يمكن أن يطلب من المسافرين الخضوع لحجر صحي إجباري لمدة أسبوعين، وملء استمارات إجباريا بشأن معلومات حول تحركاتهم وتفاصيل المخالطين لهم

ويشار إلى أن توصية المفوضية، التي تهدف لمواجهة السلالات الجديدة لفيروس كورونا التي تنتشر في دول الكتلة الأوروبية، غير ملزمة.

 وتريد المفوضية تشديد القواعد داخل الكتلة الأوروبية: على سبيل المثال منع جميع السفر غير الضروري داخل الاتحاد الأوروبي.

وبما أن معظم أوروبا تقريبا مصنفة حاليا ضمن أعلى فئة خطورة " باللون الأحمر" وفقا لخريطة الاتحاد الأوروبي لتصنيف الخطورة، اقترحت المفوضية إدراج فئة جديدة " باللون الأحمر الداكن" لتشير للمناطق التي تحتاج إجراءات أكثر صرامة داخل الاتحاد الاوروبي.

وسوف يتم تصنيف منطقة ما ضمن اللون الأحمر الداكن عندما يبلغ معدل الاصابة بفيروس كورونا على مدار 14 يوما أكثر من 500 لكل 100 ألف مواطن، وهو الحال في مناطق بفرنسا والبرتغال.

 

 

 

 

طباعة