تعرف إلى الدول التي سيحظر بايدن قدوم المسافرين منها

تعتزم إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن، تجديد فرض قيود السفر على معظم غير المواطنين الذين كانوا في الفترة الأخيرة في دول الاتحاد الأوروبي وبريطانيا وأيرلندا والبرازيل، وفقا لتقارير وسائل إعلام أميركية.

وأفادت شبكتا "سي إن إن" و "إن بي سي" بأنه إلى جانب توسيع قيود السفر، سيفرض البيت الأبيض قيودا على الأشخاص الذين كانوا في جنوب إفريقيا، حيث تسببت سلالة جديدة من فيروس كورونا في قلق العلماء.

وقال البيت الأبيض بالفعل إن الإدارة تخطط لتجديد قيود السفر، التي أمر الرئيس السابق دونالد ترامب بإنهائها يوم الثلاثاء.

وكتبت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي، على موقع "تويتر" في وقت سابق من هذا الأسبوع: "مع تفاقم الجائحة، وظهور المزيد من السلالات المعدية في جميع أنحاء العالم، فإن هذا ليس الوقت المناسب لرفع القيود المفروضة على السفر الدولي".

وأضافت: "بناء على نصيحة فريقنا الطبي، لا تنوي الإدارة رفع هذه القيود في 26 يناير. وفي الواقع، نحن نخطط لتعزيز تدابير الصحة العامة فيما يتعلق بالسفر الدولي من أجل التخفيف من انتشار كوفيد-19".

كما أكد مسؤول في البيت الأبيض، أمس الأحد، إن الرئيس بايدن، سيعيد فرض القيود على السفر لغير الأميركيين القادمين من بعض الدول، وفقا لما تناقلته عدد من وسائل الإعلام الأميركية.

وشمل قرار ترامب، الذي أصدره، خلال الأيام الأخيرة من رئاسته، المسافرين القادمين من البرازيل وبريطانيا وإيرلندا ودول أوروبية، مشترطا تعاون حكومات تلك الدول مع السلطات الصحية في الولايات المتحدة بإجراء الفحوصات الضرورية واتباع الشفافية التامة في الكشف عن آخر الإحصائيات ومعدلات تفشي فيروس كورونا المستجد.

وأعلن البيت الأبيض، الاثنين الماضي، أن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أصدر قرارا برفع حظر السفر بسبب جائحة كورونا عن البرازيل وبريطانيا وإيرلندا ودول أوروبية، مستبعدا استقبال المسافرين من إيران والصين.

وكان من المفترض أن يبدأ قرار ترامب في 26 يناير، تزامنا مع الشروط التي فرضتها المراكز الأميركية للتحكم بالأمراض والوقاية منها "سي دي سي"، بأن يحصل المسافرون على اختبار سلبي لكورونا كي يتمكنوا من الدخول إلى الولايات المتحدة.

وأعلنت السلطات الصحيّة الأميركية، الثلاثاء الماضي، أنّ المسافرين الراغبين بالتوجّه إلى الولايات المتّحدة جواً سيضطرون، اعتباراً من 26 يناير الجاري، لإبراز نتيجة فحص سلبية لكوفيد-19 للسماح لهم بالصعود على متن الطائرة.

واستبعد ترامب، في قرار الأسبوع الماضي، الصين وإيران، بحجة أنهما أثبتتا عدم امتلاك القابلية للتعاون أو التعامل بشفافية.

طباعة