رئيس المجلس الأوروبي: ترامب تحاور مع كوريا الشمالية أكثر من الأوروبيين

رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال. أ.ف.ب

أعرب رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال، أمس، عن أسفه لأن الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب «تحاور مع كوريا الشمالية أكثر مما فعل مع الأوروبيين»، متوقعاً أن يكون الحوار مع خلفه جو بايدن «أكثر احتراماً» حتى لو افتقر أحياناً إلى «التقارب».

وأعلن ميشال في حديث لإذاعة «يوروب 1» الفرنسية وقناة «سي نيوز» وصحيفة «ليزيكو»، أن «السنوات الأخيرة أفسدت العلاقة بين أوروبا والولايات المتحدة. للأسف ما أقوله ليس مزحة، الرئيس السابق تحاور مع كوريا الشمالية أكثر مما فعل مع الأوروبيين».

وأضاف «أعتقد أنه مع جو بايدن هناك أفق حوار طبيعي أكثر، ومحترم أكثر. وأمامنا أفق قيام تحالف موضوعي قوي في العديد من المشروعات المهمة لنا مثل المناخ».

وقال ميشال: «لكن في الوقت نفسه، أنا واقعي جداً.. إن تأثير دونالد ترامب على المستوى الداخلي لم يندثر مع أداء جو بايدن القسم» في 20 يناير.

ورأى أن التجارة والعلاقة مع الصين وكذلك «ربما» تنظيم عمل شركات الإنترنت الكبرى «موضوعات لن يكون لنا فيها فوراً مواقف متطابقة».

وأضاف «لكن على الأقل ستكون هناك مساحة حوار، مساحة لتبادل الحجج، ولمزيد من المنطق السليم والعقلانية».

ودعا الاتحاد الأوروبي الرئيس الأميركي الجديد إلى المشاركة في قمة أوروبية استثنائية، قد تعقد توازياً مع قمة حلف شمال الأطلسي (ناتو). لكن المواعيد لم تحدد بعد، وقد تعتمد على تطور وباء «كوفيد-19».

• الاتحاد الأوروبي دعا بايدن إلى المشاركة في قمة أوروبية استثنائية.

طباعة