واشنطن تؤكد دعمها الثابت لتايوان

أكدت وزارة الخارجية الأميركية أن الدعم الأميركي لتايوان يبقى «صلباً كالصخر»، على الرغم من محاولات الصين التي حلق عدد من طائراتها في المجال الجوي للجزيرة أول من أمس.

وهذه التصريحات هي الأولى حول تايوان منذ تولي الرئيس الأميركي جو بايدن منصبه.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس، في بيان، إنه «يلاحظ بقلق التوجه الحالي لجمهورية الصين الشعبية إلى ترهيب جيرانها بما في ذلك تايوان»، داعياً بكين إلى «وقف ضغوطها العسكرية والدبلوماسية والاقتصادية» على الجزيرة.

وتحاول الصين التي تعارض إقامة أي علاقات رسمية مع تايوان عزل الجزيرة دبلوماسياً.

وعزز الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب اتصالاته مع تايبيه خلال مواجهته الدبلوماسية والتجارية مع الصين، التي دعت إلى بداية جديدة في العلاقات الثنائية في عهد بايدن.

طباعة