ألمانيا تطبّق قواعد دخول مشددة على القادمين من 20 دولة بسبب «كورونا»

مسافرون في مطار فرانكفورت. رويترز

بدأت ألمانيا، منذ منتصف ليلة أول من أمس، تطبيق قواعد دخول مشدّدة على القادمين من أكثر من 20 دولة، تم تصنيفها بأنها مناطق عدوى عالية الخطورة بفيروس «كورونا»، بسبب الارتفاع الكبير في أعداد الإصابات بمرض «كوفيد-19» في هذه الدول.

وتأتي التشيك المجاورة، والبرتغال وإسبانيا ومصر، بالإضافة إلى الولايات المتحدة، من بين هذه الدول التي يتعين على القادمين منها تقديم شهادة سلبية لاختبار «كورونا» قبل دخول ألمانيا.

وحسب البيانات الصادرة عن وزارة الداخلية، فإنه سيجري فحص الاختبارات بشكل منهجي في المطارات والموانئ، أما بالنسبة للحدود مع دول أخرى في الاتحاد الأوروبي، حيث لا توجد ضوابط حدودية، فسيتم فحص العابرين بشكل عشوائي.

ومع تطبيق القواعد الجديدة، صارت هناك ثلاثة تصنيفات تتطلب ثلاث قواعد للاختبار والحجر، هي: مناطق الخطورة «العادية»، وهي الدول أو المناطق التي يزيد فيها معدل الإصابات الجديدة لكل 100 ألف نسمة في سبعة أيام على حد 50 حالة، ويسري ذلك حالياً على كل أوروبا تقريباً، باستثناء بعض المناطق في اليونان وفنلندا والنرويج والنمسا والدنمارك، والتصنيف الثاني متعلق بالمناطق ذات معدل الإصابة العالي، وتشمل الدول التي ترتفع فيها أعداد الإصابات مقارنة بألمانيا، ومنها الدول التي يزيد فيها المعدل على 200، ويتعلق التصنيف الثالث بمناطق سلالات فيروس «كورونا»، وهي المناطق التي ظهرت فيها سلالات عالية العدوى لفيروس «كورونا»، ويضمّ هذا التصنيف حتى الآن بريطانيا وإيرلندا وجنوب إفريقيا والبرازيل.

ويتعين على القادمين من بؤر الخطورة «العادية» إجراء اختبار للكشف عن «كورونا» في غضون ما لا يزيد على 48 ساعة من قدومهم، كما يتعين عليهم الدخول في حجر لمدة 10 أيام.

طباعة