واشنطن: دعمها لتايوان «صلب كالصخر» في مواجهة الصين

أكدت وزارة الخارجية الأميركية، أن الدعم الأميركى لتايوان يبقى «صلبا كالصخر» على الرغم من «محاولات الترهيب» من جانب الصين، التي حلق عدد من طائراتها العسكرية في المجال الجوي للجزيرة، السبت.

وهذه التصريحات هي الأولى حول تايوان منذ تولي الرئيس الأميركي، جو بايدن، منصبه، الأربعاء، وصدرت في يوم إعلان تابييه تحليق طائرات قتالية وقاذفات صينية فوق منطقة دفاعاتها الجوية.

وأعلنت وزارة الدفاع الوطني التايوانية أن 13 طائرة صينية من بينها ثماني قاذفات وخمس مقاتلات، انتهكت منطقة دفاعها الجوي مرة أخرى السبت.

وذكرت صحيفة «نيويورك تايمز» أن الصين أرسلت 15 طائرة أخرى بينها 12 مقاتلة لتحلق فوق تايوان الأحد.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، نيد برايس، في بيان إنه «يلاحظ بقلق التوجه الحالي لجمهورية الصين الشعبية إلى ترهيب جيرانها بما في ذلك تايوان»، داعيا بكين إلى «وقف ضغوطها العسكرية والدبلوماسية والاقتصادية» على الجزيرة.

وأضاف البيان أن واشنطن ستواصل العمل على «تعميق» روابطها مع تايوان الديموقراطية.

وعزز الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، اتصالاته مع تايبيه خلال مواجهته الدبلوماسية والتجارية مع الصين التي عبرت عن أملها في بداية جديدة في العلاقات الثنائية في عهد بايدن.

طباعة