قطع طرق في الخرطوم وأم درمان إحتجاجا على تردي الأوضاع الاقتصادية

صورة

أطلقت الشرطة السودانية الأحد الغاز المسيل للدموع على محتجين على تردي الأوضاع الاقتصادية في احد الشوارع الرئيسة للعاصمة الخرطوم، بينما اغلق آخرون شارعا رئيسا في مدينة أم درمان المجاورة، وفق صحافي في فرانس برس.

وأفاد الصحافي أن «الشرطة أطلقت الغاز المسيل للدموع في شارع الستين شرق العاصمة الخرطوم بعدما اغلق محتجون الشارع بالحجارة وحرق الإطارات القديمة».

ويقف السودانيون في طوابير لساعات للحصول على الخبز وأمام محطات الوقود لتعبئة سياراتهم، إضافة إلى انقطاع الكهرباء لساعات عدة.

وقال هاني محمد احد المحتجين مرتديا زي طلاب المرحلة الثانوية لفرانس برس «لم نجد رغيف خبز للفطور في المدرسة وطلب منا العودة إلى منازلنا».

وفي أم درمان المجاورة للخرطوم والواقعة غرب نهر النيل، اغلق محتجون شارع الأربعين الرئيس مستخدمين حجارة وجذوع أشجار وبقايا سيارات قديمة.

ويعاني السودان أزمة اقتصادية كانت وراء الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير في أبريل 2019 اثر احتجاجات شعبية بدأت في ديسمبر 2018 واستمرت اشهرا بعد رفع سعر الخبز.

طباعة