استقالة رئيس أركان الجيش الإسباني بعد جدل حول اللقاحات

رئيس الأركان الإسباني الجنرال ميغيل أنخيل فيلارويا

قدم رئيس أركان الجيش الإسباني الجنرال ميغيل أنخيل فيلارويا استقالته السبت بعدما اتهم بتجاهل البروتوكول لتلقي اللقاح المضاد لـ«كوفيد-19»، وفق ما أعلنت هيئة الأركان في بيان.

وأورد البيان «بهدف الحفاظ على صورة القوات المسلحة، قدم الجنرال فيلارويا استقالته اليوم إلى وزيرة الدفاع»، فيما أفاد مصدر في هيئة الأركان ردا على سؤال لفرانس برس أن وزيرة الدفاع مارغاريتا روبليس قبلت الاستقالة.

وكشف تحقيق صحافي إسباني عن أن رئيس أركان الجيش وعدد من المسؤولين حصلوا على اللقاح، وسط شكوك باستخدام النفوذ لتجاوز لائحة الانتظار.

وأثار تلقيح عسكريين ومسؤولين سياسيين في إسبانيا ضد «كوفيد-19» رغم انهم ليسوا من فئات الأولوية جدلا واسعا في البلاد.

وأقال وزير الداخلية مساء الجمعة بمفعول فوري ضابطا كبيرا برتبة لفتنانت كولونيل وهو مسؤول ارتباط الحرس المدني بهيئة أركان الجيش، كما أعلن ناطق باسم هذه الوزارة لوكالة فرانس برس السبت.

وأقيل الضابط الرفيع المستوى اثر تقرير داخلي خلص إلى أنه تلقى اللقاح بدون أن يكون من الفئات التي تعطى الأولوية.

وتلقى عناصر آخرون من هيئة الأركان جرعة من اللقاح. والى جانب العسكريين، تلقى سياسيون من أحزاب مختلفة الجرعة الأولى من اللقاح، بدون أن يكونوا أيضا من فئات الأولوية.

طباعة