إنتاج اللقاحات المضادة لـ «كوفيد-19» لم يتأثر

حريق بأكبر منشأة لإنتاج اللقاحات بالعالم في الهند

سحابة ضخمة من الدخان فوق موقع معهد سيروم في مدينة بوني. ■ أ.ف.ب

اندلع حريق في أكبر معهد لإنتاج اللقاح في الهند والعالم «سيروم اينستيتيوت أوف إنديا»، أمس، لكن وسائل الإعلام الهندية أوضحت أن إنتاج اللقاحات المضادة لـ«كوفيد-19» لم يتأثر.

وظهرت في لقطات بثتها القنوات التلفزيونية الهندية سحابة ضخمة من الدخان الرمادي فوق موقع معهد سيروم في بوني (غرب)، حيث يتم حالياً إنتاج ملايين الجرعات من لقاح «كوفيشيلد» الذي طورته شركة مختبرات «أسترازينيكا» وجامعة أوكسفورد، لمكافحة «كوفيد-19».

لكن قنوات التلفزيون أوضحت أن الحريق اندلع في موقع قيد الإنشاء بعيد عن منشآت إنتاج اللقاحات.

وقال مصدر في «سيروم انستيتيوت أوف إنديا» لوكالة فرانس برس إن «منشأة إنتاج اللقاح لم تتأثر ولن يؤثر ذلك في الإنتاج»، موضحاً أن الحريق «اندلع في مصنع جديد قيد الإنشاء».

وقال رئيس بلدية مدينة بوني، مورليدهار موهول، للصحافيين: «قتل خمسة أشخاص» اثر الحريق الذي اندلع في «سيروم انستيتيوت أوف إنديا». وعثر عمال الإنقاذ على خمس جثث في المبنى الذي لايزال قيد الإنشاء بعدما تمت السيطرة على الحريق.يشار إلى أن معهد الأمصال الهندي الذي تعرض للحريق هو أحد أكبر منتجي الأمصال في العالم. ويعتزم إنتاج مليار جرعة من لقاحات «كورونا» في العام المقبل.

والهند ثاني دولة أكثر تضرراً بالوباء بعد الولايات المتحدة مع أكثر من 10 ملايين إصابة.

وفي مطلع يناير تمت الموافقة بشكل طارئ على لقاحي أسترازينيكا الذي طورته جامعة أوكسفورد وينتجه «سيروم انستيتيوت أوف إنديا»، وكوفاكسين الذي تصنعه شركة بهارات بيوتيك المحلية.

وأطلقت الهند، السبت الماضي، واحدة من أكبر حملات التلقيح في العالم بهدف تطعيم ما يصل إلى 300 مليون شخص بحلول يوليو.

طباعة