حلويات وصلوات واحتفالات في قرية أجداد كمالا هاريس

صورة

في الوقت الذي تستعد فيه أميركا، بفارغ الصبر، لتنصيب الرئيس 46 جو بايدن، ونائبة الرئيس، كامالا هاريس، اليوم، يقوم سكان قرية ثولاسينثرابورام باينغاناادو، بالاستعداد، أيضاً.

وهذه القرية الواقعة في مقاطعة تيروفارور، جنوب الهند، هي موطن أسلاف عائلة والدة كامالا هاريس.

وبينما من المقرر حفل الافتتاح بعد الساعة 10 مساءً (بتوقيت الهند)، بدأت القرية احتفالاتها قبل 12 ساعة تقريباً، في الساعة 10 صباحاً، اليوم، ومن المقرر إقامة طقوس دينية خاصة.

وستنظم احتفالات تتخللها إطلاق المفرقعات وتوزيع الحلويات التقليدية المحلية.

ومن المتوقع أن يشارك أكثر من 200 شخص في الاحتفالات، وفقا لكبير أهالي القرية، الذي أكد أنهم يعتبرون عائلة هاريس من شعبهم، ويفخرون بها، مضيفًا أنهم قاموا بأداء الصلوات لها، ورفعوا لافتات في أجزاء من القرية، عندما علموا أنها ستصبح نائبة بايدن.

وإلى جانب الاحتفالات، يخطط الأهالي، أيضا، لإعداد غابة صغيرة في المستقبل القريب، إحفاءا بعائلة هاريس. ويجري التخطيط لذلك على قطعة أرض صغيرة مجاورة للمعبد.
 
ويأمل كل من الدكتورة سارالا جوبالان والدكتور جوبالان بالاتشاندران، وهما خالة وخال كامالا هاريس، أن توفق قريبتهما في مهمتها، وهما في منزليهما في تشيناي ودلهي.

وبينما كان أفراد الأسرة يأملون في البداية أن يكونوا في الولايات المتحدة لحضور حفل التنصيب، إلا أنهما أوقفا خططهما، بسبب جائحة «كورونا».

وقال الدكتور بالاتشاندران، «لم نتحدث، لكنها دائماً كما نتمنى، إنها بالتأكيد منشغلة جداً، نظراً للوضع في بلدها».

 

طباعة